الأحد, مايو 19, 2024
20.2 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

ألمانياـ فيزر: حماية المؤسسات الإسرائيلية واليهودية تحظى بأولوية قصوى

dw ـ وعدت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر ببذل جهود لتعزيز الأمن للمؤسسات اليهودية في ألمانيا، وذلك بعد الهجوم الذي شنته إيران على إسرائيل الليلة الماضية، ولم تفوت الوزيرة الألمانية الفرصة للتنديد بشدة بالهجوم الإيراني.

في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قالت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر في برلين اليوم الأحد (14 أبريل/ نيسان 2024) إن “حماية المؤسسات الإسرائيلية واليهودية في ألمانيا تحظى بأولوية قصوى”. وأضافت الوزيرة المنتمية إلى حزب المستشار أولاف شولتس الاشتراكي الديمقراطي: “نحن نراقب عن كثب ما إذا كانت لأعمال التصعيد هذه تأثيرات على الوضع الأمني في ألمانيا”.

وأدانت فيزر الهجوم الإيراني بشدة، وقالت إن “الهجوم غير المسبوق وشديد الخطورة الذي قام به النظام الإيراني على دولة إسرائيل، لا يمكن تبريره بأي شكل من الأشكال”، مشيرة إلى أنه “منذ الهجمات التي شنتها حماس على إسرائيل يوم 7 تشرين الأول/أكتوبر، أصبح التهديد الذي تتعرض له إسرائيل والتهديد الذي يتعرض له اليهود أكثر وضوحا من ذي قبل”.

وتابعت وزيرة الداخلية الألمانية: “لهذا السبب تم رفع إجراءات الحماية بشكل أكبر”. وتجري السلطات الأمنية الفيدرالية وسلطات الأمن بالولايات، اتصالا وثيقا لإجراء تقييم مستمر لحالة التهديد واتخاذ التدابير اللازمة”.

لا دلائل على تهديد مباشر

وأردفت فيزر أن بلادها تنسق بشكل وثيق مع شركائها الدوليين. وصرحت مصادر أمنية بأنه لا يوجد حاليا أي دليل ملموس على وجود تهديد مباشر للمؤسسات الإسرائيلية أو اليهودية في ألمانيا، كما لا توجد إشارات مباشرة من شأنها أن تؤدي إلى تغيير في تقييم المخاطر الحالي، حتى لو قامت السلطات الأمنية بمتابعة كل بلاغ بأولوية قصوى.

وأضافت هذه المصادر: “لا توجد حاليا أية تهديدات واضحة للمنشآت الإيرانية في ألمانيا”. وتابعت المصادر الأمنية: “يمكن التأكيد بشكل أساسي أن حالة التهديد في ألمانيا ترتبط ارتباطا وثيقا بتطور الوضع في الشرق الأوسط”، كما لفتت إلى أن هجمات حماس في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي كانت فرصة لأطراف مختلفة في ألمانيا للدعوة إلى الكراهية والعنف ضد اليهود وإنكار حق إسرائيل في الوجود.

وقالت: “يمكن لنقطة الانطلاق هذه أن تثير ديناميكية جديدة بفعل هجوم إيران على إسرائيل. ورأت هذه المصادر أنه “يجب مراقبة الشحن العاطفي في هذا الوضعولاسيما بين القوى المعادية لإسرائيل. يجب القيام بهذا وخاصة على خلفية الذئاب المنفردة التي تعتنق الفكر المتشدد من تلقاء نفسها”. وقالت المصادر إن تهديد المؤسسات اليهودية والإسرائيلية ليس شيئا جديدا وإن الأجهزة على المستوى الاتحادي ومستوى الولايات مستعدة واتخذت كافة التدابير الضرورية والممكنة.

https://hura7.com/?p=22197

الأكثر قراءة