الأحد, مايو 19, 2024
20.2 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

ألمانيا ـ الموافقة على جملة مثيرة للجدل حول الإسلام

t online – قالت المسودة الأصلية لبرنامج السياسة الجديد لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي: “المسلمون الذين يشاركوننا قيمنا ينتمون إلى ألمانيا”. ويبدو أن هذا يجب أن يتغير الآن.

وبحسب معلومات بوابة “تيبل ميديا” الإخبارية، وافقت لجنة التقديم في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي على تغيير جملة مثيرة للجدل حول الإسلام في مسودة برنامجها الأساسي الجديد.

وجاء في المسودة التي قدمت في ديسمبر: “المسلمون الذين يشاركوننا قيمنا ينتمون إلى ألمانيا”. أثار هذا انتقادات شديدة، وتحدث زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، لارس كلينجبيل، عن الاستبعاد الخطابي لمجموعة سكانية بأكملها.

وبعد ساعة ونصف من التشاور مع الأمين العام كارستن لينيمان، يقال الآن ما يلي: “الإسلام الذي لا يشاركنا قيمنا ويرفض مجتمعنا الحر لا ينتمي إلى ألمانيا”. ومع ذلك، يجب أن يبقى الالتزام بالثقافة السائدة في البرنامج. وبحسب “تيبل ميديا”، فإن زعيم الحزب فريدريش ميرز كان حاضرا في الاجتماع لبعض الوقت.

https://hura7.com/?p=22367

الأكثر قراءة