الأحد, مايو 19, 2024
20.2 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

اصابة رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيتسو بطلق ناري ونقله إلى المشفى

اصابة رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيتسو بطلق ناري ونقله إلى المشفى

فيما ذكرت تقارير لتلفزيون “تي أيه 3” السلوفاكي أن فيكو (59 عاما) أصيب في بطنه بعد إطلاق أربع طلقات عليه خارج دار الثقافة في بلدة هاندلوفا، على بعد حوالي 150 كيلومترا شمال شرقي العاصمة.

من جانبها عبرت الرئيسة السلوفاكية زوزانا تشابوتوفا عن صدمتها للهجوم المسلح “الوحشي” على رئيس الوزراء. وقالت الرئيسة المنتهية ولايتها في بيان “أشعر بالصدمة.. أتمنى لروبرت فيكو التحلي بالكثير من القوة في هذه اللحظة الحرجة للتعافي من هذا الهجوم الوحشي وغير المسؤول”.

بدورها دانت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، “الهجوم البشع”.

كما ندد المستشار الألماني أولاف شولتس بـ “الاعتداء الجبان” على رئيس الوزراء السلوفاكي.

وكانت حكومة فيكو أثارت قلقا بين منتقديها منذ توليها السلطة في أكتوبر الماضي، إثر انتقاداتها الشديدة للمساعدات العسكرية الأوروبية لأوكرانيا ومساعيها لتجديد العلاقات الروسية ثقافيا وسياسيا.

كما واجه فيكو احتجاجات منتظمة قادتها المعارضة ضد سياساته الداخلية، لا سيما إصلاح القوانين الجنائية الذي اعتبر منتقدوه أنه يضعف الحرب على الفساد.

في المقابل، دافع رئيس الوزراء عن سياسته الخارجية التي وصفها بـ “المتوازنة والسيادية”، مشددا على أنه لا يوجد حل عسكري للصراع في أوكرانيا، المستمر منذ أكثر من عامين. ورفض مساعدة طييف عسكريا بحجة أن ذلك لن يؤدي إلا إلى إطالة أمد القتال.

في حين ورفض حلفاء أوكرانيا الغربيون تلك الحجة، معتبرين أن وقف المساعدات سيؤدي ببساطة إلى هزيمة أوكرانيا بدلا من المفاوضات.

**

تصريحات سابقة لرئيس الوزراء السلوفاكي ممكن ان تكون وراء اغتياله رغم إنه يجب انتظار نتائج  التحقيقات الأولية:

رئيس وزراء سلوفاكيا: أوكرانيا ليست دولة ذات سيادة وواشنطن تسيطر عليها

قال رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيتسو، السبت، إن أوكرانيا المجاورة ليست دولة ذات سيادة، لكنها تخضع للسيطرة المطلقة للولايات المتحدة.

وأكد السياسي الشعبوي الذي يرفض تقديم مساعدات عسكرية لكييف أو فرض عقوبات على روسيا، معارضته انضمام أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو“.

وأضاف فيتسو لإذاعة RTVS العامة: “أوكرانيا ليست دولة مستقلة وذات سيادة”، مشيراً إلى أنها “تقع تحت النفوذ والسيطرة المطلقة للولايات المتحدة”.

وسلوفاكيا عضو في حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي.

ومن المقرر أن يلتقي فيتسو نظيره الأوكراني دينيس شميهال، الأربعاء، في مدينة أوجهورود غرب أوكرانيا على الحدود مع سلوفاكيا.

وأفاد فيتسو: “سأقول له إنني ضد عضوية أوكرانيا في حلف شمال الأطلسي، وسأستخدم حق النقض ضدها”.

وتابع: “سيكون هذا مجرد أساس لحرب عالمية ثالثة، لا شيء آخر”، مشيراً إلى أنه سيؤكد لنظيره الأوكراني أنه “لن يتسلم أي أسلحة من إمدادات الدولة السلوفاكية وجيشها”.

كما اتهم فيتسو أوكرانيا بأنها “واحدة من أكثر الدول فساداً في العالم”، مضيفاً: “الله وحده يعلم حجم المساعدات التي يتم إرسالها إليكم، والتي تختفي في مكان ما”.

واعتبر أنه لا يوجد حل عسكري للحرب الحالية التي بدأت قبل عامين بالغزو الروسي، مشيراً إلى أن أوكرانيا يجب أن تتخلى عن بعض أراضيها.

وقال: “يجب أن يكون هناك نوع من التسوية، الأمر الذي سيكون مؤلماً جداً للجانبين”.

وتساءل “ماذا ينتظرون؟ أن يغادر الروس؟ هذا غير واقعي”.

وتعد سلوفاكيا من أكثر الدول المؤيدة لروسيا في الاتحاد الأوروبي، وفقاً لتقرير صادر عن مركز أبحاث جلوبسيك في براتيسلافا نُشر عام 2023.

وعلى الرغم من انتقادات فيتسو لأوكرانيا، فإن المجر وحدها هي التي استخدمت حق النقض (الفيتو) ضد تقديم مساعدات بقيمة 50 مليار يورو لكييف في ديسمبر الماضي.

 

الأكثر قراءة