الإثنين, أبريل 22, 2024
0.5 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

الإمارات تحتفي بما حققته في مجال تمكين المرأة

 

 وام – احتفت الصحف المحلية، الصادرة صباح اليوم، بالمرأة الإماراتية في يومها العالمي، الذي يصادف 8 مارس من كل عام؛ وأكدت أن اهتمام الإمارات بالمرأة لم يقتصر على الإطار الوطني، بل تعداه لإطلاق مبادرات إقليمية وعالمية شملت شرائح واسعة من النساء في مجتمعات مختلفة، من خلال توجيه المساعدات التنموية وخدمتها لتقدم المرأة وتطورها.

وقالت الصحف، في افتتاحياتها، إن التاريخ يدون بمداد من نور دور وجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، في كل ما وصلته المرأة الإماراتية بإنجازاتها وعملها لخدمة وطنها والإنسانية جمعاء، وبفعل مساعي سموها لدعم المرأة في الكثير من المجتمعات لنيل حقوقها ومضاعفة مشاركتها.

فتحت عنوان “الإماراتية .. إنجاز وريادة”، قالت صحيفة “الاتحاد”، إن المرأة الإماراتية تسجل كل يوم إنجازاً ضمن مسيرة النهضة الوطنية، وتواصل ريادتها في مختلف المجالات إقليمياً وعالمياً، تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة التي تؤمن بالمرأة شريكاً في التنمية ومواجهة التحديات المستقبلية، وبدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية التي تقدم الإمكانات كافة للمرأة لتواصل عطاءها وتفوقها ودورها الأساسي في المجتمع.

وأضافت الصحيفة : في اليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف الـ8 من مارس من كل عام، تحتفي الإمارات بما حققته في مجال تمكين المرأة، وما قدمته من تشريعات واستراتيجيات ومبادرات لتهيئة أفضل بيئة لها لإثبات كفاءتها، وتعزيز حضورها في المواقع المهمّة، والمساهمة في صنع القرار، في ظل سعي الدولة إلى رفع سقف الطموحات في مجال الارتقاء بوضع المرأة الإماراتية من أجل مستقبل مزدهر وآمن وأكثر إشراقاً للأجيال المقبلة.

وأكدت “الاتحاد”، أن اهتمام الإمارات بالمرأة لم يقتصر على الإطار الوطني، بل تعداه لإطلاق مبادرات إقليمية وعالمية شملت شرائح واسعة من النساء في مجتمعات مختلفة، من خلال توجيه المساعدات التنموية وخدمتها لتقدم المرأة وتطورها، إلى جانب الدفاع عن حقوق المرأة في المحافل الدولية والأممية، انطلاقاً من إيمان القيادة الرشيدة بأهمية دور المرأة كمسهم في تقدم الوطن والحفاظ على مكتسباته، وأساسٍ في ازدهار المجتمعات وتقدمها.

بدورها، قالت صحيفة “الوطن”، تحت عنوان “المرأة ملهمة للعطاء ورمز للحياة”، إن المرأة هي الأم وصاحبة التأثير الأقوى في حياة الإنسان، كما أن مستوى تمكينها ومشاركتها مؤشر على مدى نهضة الأمم وتقدمها وما تكنه لها من تقدير، حيث أنها مصدر ورمز للعطاء ودورها شديد الفاعلية في تحقيق التقدم والتأسيس للمستقبل.

مثلما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، خلال تهنئة سموه المرأة في الإمارات والعالم بهذه المناسبة العالمية، مبيناً أهمية دورها بقول سموه “في اليوم الدولي للمرأة، نحيي المرأة في الإمارات وكل أنحاء العالم، ونقدر إسهاماتها من أجل نهضة مجتمعها ووطنها، المرأة هي مصدر إلهام في العطاء والإنجاز، ودورها جوهري في صنع التقدم، وموقعها محوري في العمل من أجل مستقبل أفضل للبشرية”.

وأضافت الصحيفة، أن المرأة رمز للحياة بمسؤولياتها ومكانتها كما بين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، بالقول ” المرأة رمز للسعادة .. رمز للتضحية .. رمز للحياة .. رمز للمساواة .. رمز للدفء والحنان والمحبة .. المرأة رمز لكل شيء جميل، في يوم المرأة العالمي نقول .. كل عام ونساء العالم أجمل وأنجح وأفضل .. كل عام وجميع أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا في خير وإلى خير بإذن الله”، وهي تستحق كل التقدير لما تقوم به في خدمة وطنها.

كما أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الدولة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس ديوان الرئاسة، بقول سموه “اليوم العالمي للمرأة مناسبة للتعبير عن الاعتزاز بدورها وإسهاماتها في بناء وطنها وتنميته في مختلف الميادين .. تحية شكر وتقدير إلى كل امرأة تسهم في خدمة مجتمعها في الإمارات وجميع أنحاء العالم”.

وقالت الصحيفة : بكل اعتزاز نواكب المكانة العالمية الرائدة لابنة الإمارات وقوة مساهماتها وما تحققه من إنجازات في مسيرة وطنها بفضل حرص القيادة الرشيدة على تمكينها وتأهيلها وتعزيز موقعها كأولوية منذ تأسيس الدولة، إذ يدون التاريخ بمداد من نور دور وجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، في كل ما وصلته المرأة الإماراتية بإنجازاتها وعملها لخدمة وطنها والإنسانية جمعاء، وبفعل مساعي سموها لدعم المرأة في الكثير من المجتمعات لنيل حقوقها ومضاعفة مشاركتها، حيث أن سموها نصيرة المرأة الأولى على المستوى العالمي بمبادراتها ودعمها التنموي والإنساني الذي يلقى تقديراً أممياً ودولياً كبيرين.

واختتمت “الوطن”، افتتاحيتها، بالتعبير عن مشاعر الفخر بدور ابنة الإمارات وأدائها لمسؤولياتها في كافة مواقع العمل الوطني بكل كفاءة واحترافية، فتحية لها في كل يوم وهي صانعة للأجيال وملهمة لها وشريكة مسيرة الريادة بتميزها وإنجازاتها.

https://hura7.com/?p=18039

الأكثر قراءة