الإثنين, مايو 27, 2024
18.8 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

الإمارات تعرب عن قلقها البالغ تجاه التطورات الأخيرة في المنطقة

وام – سلطت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها الضوء على التطورات الخطيرة الجارية في المنطقة والتي تحتم على جميع القوى الإقليمية والعالمية والمؤسسات الدولية المعنية التحرك سريعاً، وبذل كل الجهود لوقف التصعيد والحيلولة دون تفاقم التوتر واتساع نطاق الأزمة، مشيرة إلى أن دولة الإمارات أعربت عن قلقها البالغ تجاه التطورات الأخيرة، ودعت إلى وقف التصعيد، وعدم اتخاذ خطوات تفاقم التوتر في المنطقة، وأكدت التمسك بسيادة القانون واحترام ميثاق الأمم المتحدة، ودعت إلى ضبط النفس لتجنب التداعيات الخطرة وانجراف المنطقة إلى مستويات جديدة من عدم الاستقرار، وذلك انطلاقا من حرصها على أمن المنطقة والعالم، وباعتبارها دولة تؤمن بالسلام خياراً وحيداً للبشرية.

فتحت عنوان “الحلول الدبلوماسية”.. أكدت صحيفة “الاتحاد” أن التطورات الخطيرة الجارية في المنطقة تحتم على جميع القوى الإقليمية والعالمية والمؤسسات الدولية المعنية التحرك سريعاً، وبذل كل الجهود لوقف التصعيد والحيلولة دون تفاقم التوتر واتساع نطاق الأزمة.

وأضافت أن للإمارات دوماً موقفا راسخا وحازما في مواجهة أعمال العنف التي تهدد أمن واستقرار المنطقة والعالم، موضحة أن رؤية الدولة تقوم على ضرورة تسوية الخلافات، ونزع فتيل الأزمات، من خلال الحوار والقنوات الدبلوماسية، وبالتمسك بسيادة القانون واحترام المواثيق الدولية.

وبينت أنه للوصول إلى هذه المرحلة، يتعين على جميع الأطراف التحلي أولاً بالمسؤولية لإنهاء «دوامة العنف» واحتواء الموقف المتصاعد في الشرق الأوسط، ويستلزم ذلك من الأطراف المنخرطة في المواجهات العسكرية الالتزام بأقصى درجات ضبط النفس لتجنب أي تداعيات خطيرة تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، كما يتعين على الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي الاضطلاع بمسؤولياتهما لتعزيز الأمن والسلم الدوليين.

وقالت إن التطورات المتلاحقة بسرعة كبيرة خلال الساعات الماضية تؤكد أهمية مساعي الإمارات الحميدة المتواصلة ورؤيتها الاستراتيجية الداعية إلى حلول حاسمة وعادلة وشاملة للقضايا والصراعات المزمنة التي تهدد فعلياً أمن واستقرار الشعوب في الشرق الأوسط والعالم برمته.

وأكدت الصحيفة في ختام افتتاحيتها أنه لابد إذن من تفعيل الجهود الدبلوماسية، باعتبارها السبيل الأكثر فعالية لتجنب العواقب الوخيمة في حال توسّع رقعة المواجهات في ظل الوضع الهش بالمنطقة.

من ناحيتها وتحت عنوان “ الإمارات وضبط النفس” .. أكدت صحيفة “الخليج” أن دولة الإمارات عندما تعرب عن قلقها البالغ تجاه التطورات الأخيرة، وتدعو إلى وقف التصعيد، وعدم اتخاذ خطوات تفاقم التوتر في المنطقة، وتؤكد التمسك بسيادة القانون واحترام ميثاق الأمم المتحدة، وتدعو إلى ضبط النفس لتجنب التداعيات الخطرة وانجراف المنطقة إلى مستويات جديدة من عدم الاستقرار، إنما تنطلق في ذلك من حرصها على أمن المنطقة والعالم، ثم باعتبارها دولة تؤمن بالسلام خياراً وحيداً للبشرية.

وأوضحت أن القلق الإماراتي مردّه الخوف من تداعي الأحداث بما يهدد السلام في المنطقة، خصوصاً أن تداعيات الحرب في غزة قد يتسع مداها بما لا يمكن تصوره، لذلك تؤكد ضرورة الحاجة إلى السلام عبر الدبلوماسية وفي إطار الاستقرار والازدهار والعدالة، لأنه البديل المنطقي الوحيد، وإلا فالحرب بكوارثها ومآسيها.

وقالت الصحيفة في الختام: “ إن المنطقة تعيش وسط برميل بارود متفجر، ولا سبيل لتعطيله إلا بالسلام القائم على الحق والعدل، ونبذ منطق القوة والتطرف، والتمسك بالشرعية الدولية والمبادئ الإنسانية”.

https://hura7.com/?p=22252

الأكثر قراءة