الثلاثاء, أبريل 23, 2024
10 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

الإمارات تفتتح أول وأكبر محطة في العالم لتحلية مياه البحر بتقنية التناضح العكسي

وام ـ افتتح نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، رسمياً، محطة تحلية مياه البحر “نقاء”، التي تمّ إنشاؤها في إمارة أم القيوين، والتي تعد واحدة من أضخم مشاريع تحلية مياه البحر بنظامِ التناضُح العكسي في العالم.

وتبلغ قدرة المحطة 150 مليون غالون مياه محلاة يومياً وتعمل وفق نظام المنتج المستقل، واستمع الشيخ منصور بن زايد  إلى شرح مفصل من الرئيس التنفيذي للشركة وفريق العمل القائم على المشروع، عن آليَّة عمل المحطة ومراحل تنفيذها، إذ أنجزت المرحلة الأولى وافتتحت المحطة تجريبياً بسعة إنتاج يوميَّة بلغت 50 مليون غالون خلال النصف الثاني من 2021، في حين أُنجِزَت المرحلة الثانية وبدأت المحطة العمل بكامل سعتها الإنتاجيَّة والبالغة 150 مليون غالون يومياً أواخر عام 2022.

ونفذ هذا المشروع الضخم بالشراكة بين كل من شركة “الاتحاد للماء والكهرباء”، وشركة “مبادلة للاستثمار”، وشركة “أكوا باور” من المملكة العربية السعودية.

موارد مائية مستدامة

وقال الشيخ منصور بن زايد آل نهيان: “نحن فخورون بإنجاز مشروع محطة “نقاء” التي تعد تجسيداً لنهج دولة الإمارات ورؤية قيادتها في ضمان موارد مائية مستدامة للأجيال المقبلة”، موضحاً أن المشروع يمثل خطوة مهمة نحو تعزيز قدرة الدولة على مواجهة التحديات المستقبلية في قطاع المياه، ويعزز نهج الإمارات الاستباقي في التخطيطِ لمُستقبلِ مُستدام”.

وأضاف أنه في ظل اهتمام قيادة دولة الإمارات بملف الأمن المائي وجهودها الحثيثة في القضايا الملحة بشأن قطاع المياه جاءت “مبادرة محمد بن زايد للماء” التي أعلنها مؤخراً  رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لمواجهة نُدرة المياه، مشيراً إلى أن تدشين محطة “نقاء” يؤكد التزام دولة الإمارات الراسخ بإنجازِ خُطوات حقيقية على الأرضِ تدعم تلك التوجهات، كما يعبر عن التزام القيادة بتحقيق الاستدامة والرفاه لشعبنا.

كفاءات وطنية 

وأشاد الشيخ منصور بن زايد خلال افتتاح المحطة بالكفاءات الوطنية من أبناء وبنات الإمارات، مشدداً على أهمية الاستمرار في تطوير القدرات الوطنية في جميع القطاعات الحيويَّة وفي مقدمتها قطاع المياه، مع ضرورة دعم جهود البحث والتطوير والابتكار في هذا المجال.

من جهته، أعرب  وزير الطاقة والبنية التحتية سُهيل المزروعي عن تقديره العميق للقيادةِ الرشيدة، التي وفَّرت دعماً لا محدوداً لمشروعاتِ تطوير البنية التحتيَّة لقطاع المياه، وبالتالي المُقومات اللازمة لتحقيقِ إنجازات مُهمة في هذا القطاع، تُسهم في تعزيزِ مكانة دولة الإمارات وتحقيق رفاهية مُواطنيها.

50 مليار غالون سنوياً

وأضاف: “أن محطة نقاء بقُدرتها الإنتاجيَّة الضخمة التي تصل إلى نحوِ 50 مليار غالون سنوياً، تُمثل إضافة قويَّة للبنية التحتيَّة لقطاع المياه في الإمارات، وتعد بمثابةِ رافد رئيسي في هذا القطاع يُكفي لتلبيةِ حاجةِ نحو 2 مليون ساكن في نطاقِ المناطق الشماليَّة من البلاد”، مُؤكداً أن المحطة الجديدة لا تعزز فقط الأمن المائي للإمارات، بل تدعم أيضاً تحقيق الاستراتيجيَّات الوطنيَّة نحو تحقيق الاستدامة بمفهومها الشامل.

وأشاد وزير الطَّاقة والبنية التحتيَّة بالجهودِ المُتواصلة لشركةِ “الاتحاد للماء والكهرباء” في دعمِ تحقيق المُستهدفات الوطنيَّة في قطاع المياه من جهة، وتخفيض البصمة الكربونيَّة وتعزيز الجُهود الوطنية لمُكافحة التغيُّر المناخي من جهةٍ أخرى، من خلالِ التزامها الراسخ بتطبيقِ أحدث التقنيات الصديقة للبيئة في تصميمِ وتنفيذ مشاريعها، ومن أمثلتها محطة “نقاء” التي تعتمد على تقنياتٍ مُتطورة تُعد مثالاً يُحتذى في التوجه الوطني نحو الابتكار والكفاءة.

من جانبه أوضح الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للماء والكهرباء المهندس يوسف أحمد آل علي، أن محطة “نقاء”، واحدة من أهم المشاريع الإستراتيجية التي تفخر شركة “الاتحاد للماء والكهرباء” بإنجازها وإدخالها إلى الخدمة بكامل طاقتها الإنتاجيَّة مؤخراً.

خطة منهجية

وأضاف أن الشركة عملت على مدى زمني يصل إلى نحو 13 عاماً، ضمن خطة منهجية طويلة المدى، تشتمل على مُستهدفاتٍ طموحة للتخلي التدريجي عن التقنياتِ الحراريَّة الأدنى كفاءة، وتقليل البصمة الكربونيَّة بواقعِ 75%، مع تحقيق توازن مقبول بين معايير الكفاءة والتكلفة والحفاظ على البيئة، ونفذت ضمن هذه الخطة عدداً من المحطاتِ عالية الكفاءة مثل محطتي الزوراء في عجمان وغليلة في رأسِ الخيمة، ومع دخول محطة “نقاء” إلى الخدمة، تم إنجاز عمليَّة التحول التام إلى تقنية التناضُح العكسي عالية الكفاءة.

وأكد آل علي أن محطة “نقاء” ستؤدي دوراً كبيراً في ترجمة رؤية القيادة الرشيدة بشأن الأمن المائي في الإمارات وتحقيق المستهدفات العُليا لإستراتيجيتها في هذا المجال 2036، مُعرباً عن اعتزازه بالدورِ الذي تلعبه شركة “الاتحاد للماء والكهرباء” في هذا القطاع، من خلالِ الشراكة الإستراتيجيَّة التي تجمعها بالعديدِ من الأطرافِ المعنية بتحقيقِ تلك الرؤية الوطنيَّة الطموحة، وعلى رأسها وزارة الطاقة والبنية التحتيَّة.

https://hura7.com/?p=17955

الأكثر قراءة