الأربعاء, أبريل 17, 2024
3.8 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

الإمارات ـ الوطن والمواطن محور أولويات القيادة

وام ـ اهتمت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها باجتماع مجلس الوزراء الذي عقد أمس برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، والذي تم خلاله استعراض أداء القطاع الصناعي وتعزيز المنتج الوطني ومبادرات لدعم سوق العمل في الدولة، ومؤشرات عمالية وصناعية وفي مجال الطاقة، والتي تؤكد نجاعة الاستراتيجيات والخطط والإجراءات الحكومية في تحفيز مختلف القطاعات التي تصب في خدمة الاقتصاد الوطني، مؤكدة أن الإمارات وطن صناعة التفوق الحضاري وترسيخ الريادة العالمية ومضاعفة التنافسية بفضل رؤية القيادة الرشيدة وما تعتمده من استراتيجيات لتكون الإمارات الأفضل بين دول العالم والوجهة الأكثر تفضيلاً للحياة والعمل.

فتحت عنوان “تنافسية وإنجاز” .. كتبت صحيفة “الاتحاد” :” مؤشرات عمالية وصناعية، وفي مجال الطاقة، استعرضها مجلس الوزراء خلال جلسة عقدها برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، تؤكد قدرة الإمارات، بتوجيهات القيادة الرشيدة، على تحقيق أهدافها المستقبلية ضمن مسار نهضتها التنموية، كما تؤكد نجاعة الاستراتيجيات والخطط والإجراءات الحكومية في تحفيز مختلف القطاعات التي تصب في خدمة الاقتصاد الوطني”.

وأضافت :” تنافسية عالمية في مجال العمل، تتمثل بتصدر الإمارات المركز الأول عالمياً في قلة النزاعات العمالية واستقطاب المواهب، ما يجسد الاهتمام بهذا القطاع، انطلاقاً من إيمان الدولة بأن القوى العاملة هي المحرك الحقيقي للاقتصاد الذي يشهد نمواً في قطاعاته المختلفة، ومنها القطاع الصناعي، إلى جانب تميز الدولة بتبني الاستدامة ضمن نهجها الاقتصادي والتنموي عموماً، من خلال إجراءات تدعم توجهاتها في توفير مصادر طاقة نظيفة ومنخفضة الكربون”.

وأكدت “الاتحاد” في ختام افتتاحيتها أن الإمارات تنطلق نحو بناء أفضل بيئة اقتصادية واجتماعية وتنموية، عبر خطط استشرافية، وجهود وكفاءات وطنية، وطموح لا حدود له، لتتصدر مؤشرات التنافسية، وتعزز قدرتها ومرونتها في التعامل من المستجدات والمتغيرات، وتمضي لتحقيق هدفها في مسيرة الخمسين بأن يكون اقتصاد الإمارات الأنشط والأفضل عالمياً، وأن تكون دولتنا نموذجاً تنموياً متفرداً.

من ناحيتها وتحت عنوان “منارة العصر وواحة السعادة والاستقرار”.. أكدت صحيفة “الوطن” أن الإمارات وطن صناعة التفوق الحضاري وترسيخ الريادة العالمية ومضاعفة التنافسية التي تصعب مجاراتها بفعل مسيرة عريقة ومتسارعة بإنجازاتها بفضل رؤية القيادة الرشيدة وما تعتمده من استراتيجيات لتكون الإمارات الأفضل بين دول العالم والوجهة الأكثر تفضيلاً للحياة والعمل.

وأضافت أن هذا ما تؤكده لغة الأرقام التي تعكس مكانتها المرموقة من خلال صدارتها للكثير من المؤشرات ومنها أنها تحفل بأحد أكثر أسواق العمل نشاطاً وديناميكية واستقراراً ويكفي للدلالة على ذلك “حلول الإمارات في المركز الأول عالمياً في قلة النزاعات العمالية بحسب الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، والأول عالمياً أيضًا في قدرتها على استقطاب المواهب حسب مؤشر الازدهار، والثالث عالمياً في المهارات الرقمية”.

كما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، خلال ترؤس سموه جلسة مجلس الوزراء مبيناً ما يحظى به العمال بالقول: “لدينا اليوم أكثر من 7 ملايين موظف في كافة القطاعات تحت مظلة التأمين ضد التعطل عن العمل و98.8٪ من القوى العاملة لدينا ضمن منظومة تأمين حماية العمال”.. بالإضافة إلى الخطط التطويرية التي يتم وضعها ومنها إعلان سموه “اعتمدنا هيكلاً جديداً لوزارة الموارد البشرية والتوطين وإنشاء مجلس تنسيقي لسوق العمل في الدولة دعماً لاستقرار سوق العمل وزيادة تنافسيته.. القوى العاملة هي المحرك الحقيقي للاقتصاد.. ومتابعة شؤونهم .. وتوفير الحماية لحقوقهم.. هي أساسات راسخة لنمو اقتصادنا الوطني”.

وأشارت إلى أن تحصين المجتمع والتعامل بكل حزم مع أي محاولة لنشر ظواهر سلبية يعكس الحرص على حماية الاستقرار الاجتماعي وتجنيب الشباب كل ما يمكن أن يكون له تأثير سلبي على حياتهم كما بين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم “رعاه الله”، خلال الاطلاع على إنجازات مجلس جودة الحياة الرقمية في الدولة الذي استطاع حذف أكثر من 160 ألف من المواقع والحسابات التي تستهدف الشباب مؤكداً: “نقول للجميع بأن أفضل حصن لأبنائنا هي الأسرة.. وتعزيز الوعي والوازع الداخلي في أجيالنا الجديدة.. ونؤكد دائماً بأن الأسرة والإعلام والمدرسة لا بد أن يكونوا يداً واحدة لحماية أبنائنا الذين أهم أصل من أصولنا الوطنية والذين يمثلون ضمانة لمستقبل أفضل لبلادنا”.

وأكدت الصحيفة في ختام افتتاحيتها أن الوطن والمواطن محور أولويات القيادة، وهو ما تبينه الجهود والقوانين والخطط التي تضاعف السعادة وتعزز زخم الاندفاع المدروس للتنمية الشاملة ومنها اعتماد مجلس الوزراء سياسة وطنية لتداول الوقود الحيوي وتصنيعه محلياً بما يدعم توفير مصادر طاقة نظيفة ومستدامة ومنخفضة الكربون، واستعراض نتائج مشروع “300 مليار” الخاص بالقطاع الصناعي.. واعتماد تعديل اللائحة التنفيذية للقانون الاتحادي بشأن الجنسية وجواز السفر وإقرار إمكانية تمديد مدة سريان جواز السفر الإماراتي من 5 إلى 10 سنوات لمن هم في سن 21 سنة فما فوق.. وجميعها تعزز مسيرة الوطن الأجمل والأكثر ثقة بمسيرته.

https://hura7.com/?p=19176

الأكثر قراءة