الجمعة, مايو 24, 2024
14.1 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

الاتحاد الأوروبي ـ تحقيق في مزاعم تدخل روسي في الانتخابات

voanews – قال رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو، اليوم الجمعة، إن السلطات البلجيكية تحقق في تدخل روسي مشتبه به في الانتخابات البرلمانية الأوروبية المقبلة، بعد مزاعم بأن المشرعين حصلوا على أموال مقابل الترويج لدعاية الكرملين.

وأضاف دي كرو أن جهاز المخابرات البلجيكي أكد وجود شبكات موالية لروسيا تعمل في العديد من الدول الأوروبية، بما في ذلك بلجيكا، لتقويض الدعم لأوكرانيا.

وأضاف “بحسب جهاز استخباراتنا فإن أهداف موسكو واضحة للغاية”. “الهدف هو المساعدة في انتخاب المزيد من المرشحين المؤيدين لروسيا للبرلمان الأوروبي وتعزيز خطاب معين مؤيد لروسيا في تلك المؤسسة.”

ونفت موسكو في السابق مزاعم مماثلة بمحاولة التأثير على الانتخابات الغربية.

وتأتي هذه المزاعم قبل الانتخابات المقررة يومي السادس والتاسع من يونيو لانتخاب برلمان جديد للاتحاد الأوروبي. كما أنها تأتي في الوقت الذي يمر فيه الدفاع عن النفس في أوكرانيا بمنعطف حرج بعد مرور أكثر من عامين على الغزو الروسي.

ومع توقف المساعدات الموعودة عن الدول الغربية مثل الولايات المتحدة، حافظت روسيا على تفوق طفيف في الحرب.

وقال دي كرو: “إن الدعم الأوروبي الضعيف لأوكرانيا يخدم روسيا في ساحة المعركة”.

وفقًا لدي كرو، تم إطلاق التحقيق بعد أن عثرت السلطات التشيكية على أفراد مؤيدين لروسيا في بروكسل يسعون للتأثير على المشرعين بشأن تبني أجندة مؤيدة للكرملين.

وقال دي كرو إنه يبدو أن المدفوعات النقدية تمت خارج بلجيكا، لكن التدخل حدث في بروكسل.

ووقع حدث مماثل العام الماضي، عندما اتُهم مشرعون أوروبيون بتلقي أموال مقابل الترويج للمصالح القطرية والمغربية، وهو ادعاء نفاه البلدان.

وقال دي كرو: “لدينا مسؤولية، ومسؤوليتنا هي دعم حق كل مواطن في التصويت الحر والآمن”.

وطلب رئيس الوزراء عقد اجتماع عاجل في وكالة الاتحاد الأوروبي للتعاون الجنائي والعدائي لمناقشة الأمر وتقديم المشورة لمكتب مكافحة الاحتيال التابع للاتحاد الأوروبي لمقاضاة القضية.

https://hura7.com/?p=22015

 

الأكثر قراءة