الأحد, يوليو 14, 2024
23.7 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

الاتحاد الأوروبي ـ ركائز الأجندة الاستراتيجية 2024-2029

ec.europa.eu – شاركت الرئيسة أورسولا فون دير لاينفي 28 يونيو 2024 اجتماع رسمي للمجلس الأوروبي بعد الانتخابات الأوروبية التي جرت في الفترة من 6 إلى 9 يونيو 2024. قام رؤساء الدول والحكومات السبعة والعشرون بتقييم نتائج الانتخابات واتخذوا قرارًا بشأن ثلاث وظائف عليا ستقود مؤسسات الاتحاد الأوروبي في الدورة القادمة.

اقترح القادة على الرئيسة فون دير لاين الاستمرار في قيادة المفوضية لمدة خمس سنوات قادمة؛ واقترحوا رئيسة وزراء إستونيا، كايا كالاس، لتكون الممثل الأعلى/نائب الرئيس القادم؛ وانتخب رئيس وزراء البرتغال السابق أنطونيو كوستا رئيسا جديدا للمجلس الأوروبي. واعتمد زعماء الاتحاد الأوروبي الأجندة الاستراتيجية 2024-2029، التي تحدد الأهداف الرئيسية للاتحاد الأوروبي للسنوات الخمس المقبلة والتي تدور حول ثلاثة ركائز: أوروبا الحرة والديمقراطية، وأوروبا القوية والآمنة، وأوروبا المزدهرة والتنافسية.

ما هي الأجندة الاستراتيجية؟

كل خمس سنوات، يتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على الأولويات السياسية للاتحاد الأوروبي للمستقبل. إنه جهد جماعي يقوده رئيس المجلس الأوروبي، حيث يناقش القادة ويقررون معًا. ويحدث ذلك في سياق انتخابات البرلمان الأوروبي وقبل تعيين كل مفوضية أوروبية.

لماذا يحتاج الاتحاد الأوروبي إليها؟

في السنوات الماضية، واجه الاتحاد الأوروبي العديد من الأزمات، والتي خرج منها أقوى وأكثر اتحادًا. بدءًا من مكافحة تغير المناخ إلى التخفيف من تأثير جائحة كوفيد-19 واتخاذ إجراءات غير مسبوقة لدعم أوكرانيا في أعقاب حرب روسيا، عمل الاتحاد الأوروبي بطريقة سريعة ومنسقة. مع تزايد عدم الاستقرار والتعقيد في العالم، يواجه الاتحاد الأوروبي تحديات اقتصادية وجيوسياسية. وأكثر من أي وقت مضى، يحتاج القادة إلى وضع خطة استراتيجية واضحة للسنوات القادمة وتوفير إطار قوي لإجراءاتنا الأكثر إلحاحًا.

التزامات قوية بدعم أوكرانيا وأمنها

رحب زعماء الاتحاد الأوروبي برئيس أوكرانيا، فولوديمير زيلينسكي. كانت مناسبة للاتحاد الأوروبي ككل لتأكيد دعمه الكامل لأوكرانيا وهي تواصل الدفاع عن نفسها ضد روسيا، وخاصة بعد انطلاق مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. وقع الرؤساء فون دير لاين وميشيل وزيلينسكي على التزامات الاتحاد الأوروبي الأمنية تجاه أوكرانيا. وتشمل هذه الالتزامات تعهد الاتحاد الأوروبي بمواصلة تسليم الأسلحة والتدريب العسكري والمساعدات التي تحتاجها أوكرانيا.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت الرئيسة فون دير لاين عن صرف 1.9 مليار يورو لأوكرانيا بموجب مرفق أوكرانيا، وهو المخطط الذي سيوفر لأوكرانيا 50 مليار يورو من التمويل المستقر والمتوقع حتى عام 2027.

كما أعرب القادة عن استعدادهم للتوصل إلى أول صرف للدعم لأوكرانيا من العائدات غير العادية للأصول الروسية المجمدة. ويستند هذا القرار إلى التبني الأخير للقوانين ذات الصلة، فضلاً عن قرار مجموعة الدول السبع بتقديم نحو 50 مليار يورو في شكل قروض يتم سدادها من عائدات الأصول المجمدة.

الشؤون الخارجية والأمن والدفاع

ناقش القادة العديد من الشؤون الخارجية والدفاع بما في ذلك مفاوضات الانضمام التي بدأت مؤخرًا مع أوكرانيا ومولدوفا، والوضع في جورجيا، والأنشطة الهجينة ضد الاتحاد الأوروبي، واحتياجات الاتحاد الأوروبي الدفاعية. ودعا أن المجلس الأوروبي إسرائيل إلى الامتثال لالتزاماتها بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي أثناء ممارستها لحقها في الدفاع عن النفس. كما أعربوا عن قلقهم العميق إزاء العواقب التي قد تترتب على السكان المدنيين نتيجة للعملية العسكرية في رفح وإزاء التوترات المتزايدة على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

https://hura7.com/?p=29002

الأكثر قراءة