الإثنين, أبريل 22, 2024
0.5 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

البرلمان المجري يصادق على طلب السويد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو)

eouronews – أزال البرلمان المجري آخر عقبة رئيسية أمام عضوية الدولة الشمالية ووضع حدا لأكثر من 18 شهرا من التأخير الذي أحبط التحالف في الوقت الذي يسعى فيه للتوسع ردا على حرب روسيا في أوكرانيا.

 التصويت، الذي تمت الموافقة عليه بأغلبية 188 صوتا مقابل ستة أصوات معارضة، تتويجا لأشهر من المشاحنات بين حلفاء المجر لإقناع حكومتها القومية برفع الحظر الذي تفرضه على عضوية السويد. قدمت حكومة رئيس الوزراء فيكتور أوربان البروتوكولات الخاصة بالموافقة على انضمام السويد إلى الناتو في يوليو 2022، لكن الأمر توقف في البرلمان بسبب معارضة مشرعي الحزب الحاكم.

ويلزم الحصول على دعم إجماعي بين جميع أعضاء الناتو لقبول دول جديدة، والمجر هي آخر دولة من بين أعضاء الحلف البالغ عددهم 31 دولة التي تقدم دعمها منذ صدقت تركيا على الطلب الشهر الماضي.

وقال أوربان، الشعبوي اليميني الذي أقام علاقات وثيقة مع روسيا، إن انتقاد الديمقراطية في المجر من قبل السياسيين السويديين أدى إلى توتر العلاقات بين البلدين وأدى إلى إحجام المشرعين في حزبه فيدس.

لكن التصويت الذي أجري يوم الاثنين أزال عقبة العضوية النهائية أمام السويد التي تقدمت، إلى جانب جارتها فنلندا، بطلب الانضمام لأول مرة في مايو 2022.

وفي كلمته أمام المشرعين قبل التصويت، قال أوربان: “إن التعاون العسكري بين السويد والمجر وانضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي يعزز أمن المجر”.

وانتقد أوربان حلفاء المجر في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (الناتو) لممارسة ضغوط متزايدة على حكومته في الأشهر الأخيرة للمضي قدمًا في ضم السويد إلى الحلف.

وقال أوربان: “لقد حاول العديد من الأشخاص التدخل من الخارج لتسوية خلافاتنا (مع السويد)، لكن هذا لم يساعد بل أعاق القضية”. وأضاف “المجر دولة ذات سيادة، ولا تتسامح مع إملاءات الآخرين”. سواء كان ذلك في مضمون قراراتها أو توقيتها”.

  1. في نهاية الأسبوع الماضي، قامت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي بزيارة إلى المجر وأعلنت أنها ستقدم قراراً مشتركاً إلى الكونجرس يدين التراجع الديمقراطي المزعوم في المجر ويحث حكومة أوربان على رفع الحظر الذي تفرضه على تكامل السويد عبر الأطلسي على الفور.

لكن يوم الجمعة، التقى أولف كريسترسون، رئيس وزراء السويد، بأوربان في العاصمة المجرية حيث بدا أنهما توصلا إلى مصالحة حاسمة بعد أشهر من التوترات الدبلوماسية.

وبعد اجتماعهم، أعلن القادة عن إبرام اتفاقية صناعة الدفاع التي ستشمل شراء المجر لأربع طائرات سويدية الصنع من طراز JAS 39 Gripen وتمديد عقد الخدمة لأسطولها الحالي من Gripen.

وقال أوربان إن الطائرات المقاتلة الإضافية “ستزيد بشكل كبير من قدراتنا العسكرية وتعزز دورنا في الخارج” وستعمل على تحسين قدرة المجر على المشاركة في العمليات المشتركة لحلف شمال الأطلسي.

وقال أوربان: “أن نكون عضواً في حلف شمال الأطلسي مع دولة أخرى يعني أننا على استعداد للموت من أجل بعضنا البعض”. وأضاف أن “الاتفاق على القدرات الدفاعية والعسكرية يساعد على إعادة بناء الثقة بين البلدين.

https://hura7.com/?p=16789

الأكثر قراءة