الإثنين, مايو 27, 2024
20 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لمساندة الأشقاء الفلسطينيين

وام –  سلطت افتتاحيات الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم الضوء على الجهود التي تبذلها دولة الإمارات منذ تفجر الحرب في غزة، لمساندة الأشقاء الفلسطينيين بكل الطرق والسبل ، للتخفيف من معاناتهم، والمساعدة في الوصول إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار، يضع حداً لنزيف الدماء…كما تناولت الافتتاحيات التطور والمنحى الإيجابي الذي تشهده العلاقات الامريكية – الصينية .

و تحت عنوان”مبادرات نبيلة” قالت صحيفة الاتحاد إنه منذ تفجر الحرب في غزة لم تدخر الإمارات جهداً لمساندة الأشقاء الفلسطينيين بكل الطرق والسبل. جهود نوعية تواصل الدولة القيام بها بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، للتخفيف من معاناتهم، والمساعدة في الوصول إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار، يضع حداً لنزيف الدماء.

و لفتت الصحيفة إلى أن المساعي الحميدة التي تضطلع بها الإمارات، براً وبحراً وجواً، تستهدف علاج أكبر عدد من المرضى والمصابين الفلسطينيين، وإيصال أكبر قدر ممكن من المساعدات الإغاثية، خاصة في شمال غزة، حيث المناطق المعزولة التي يتعذر الوصول إليها، بالتزامن مع اتصالات دبلوماسية واسعة النطاق مع القوى والمؤسسات الإقليمية والدولية المعنية، لإنهاء الحرب.

و أوضحت الصحيفة أنه في هذا السياق، يأتي استقبال الإمارات الدفعة الـ 15 من الأطفال الفلسطينيين الجرحى ومرضى السرطان، ضمن مبادرات نبيلة، تستهدف تقديم أفضل رعاية صحية لعلاج ألف طفل فلسطيني من الجرحى و1000 من المصابين بأمراض السرطان من غزة بمستشفيات الدولة. الإمارات تقوم أيضاً بعلاج المرضى والمصابين الفلسطينيين في غزة بالمستشفى الميداني الذي أقامته داخل القطاع بسعة أكثر من 150 سريراً، وفي المستشفى الإماراتي العائم بميناء العريش المصري الذي يتسع لـ 100 سرير، في إطار عملية “الفارس الشهم 3” التي أسقطت حتى الآن 1401 طن مساعدات غذائية وإغاثية عبر “طيور الخير”.

و في الشأن الدولي أكدت صحيفة الخليج في افتتاحيتها بعنوان “الصين وأمريكا.. مرحلة جديدة” أن العلاقات بين الولايات المتحدة، والصين، تشهد مرحلة جديدة ،حيث شكل الاتصال الهاتفي بين الرئيس الصيني شين جين بينغ، والرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم الثلاثاء الماضي، والذي وصف بـ”الصريح والبناء، فرصة للطرفين كي يحددا مواقف وسياسات بلديهما على أمل الانتقال إلى مرحلة إيجابية في العلاقات، انطلاقاً من رؤية اجتماع سان فرانسيسكو الذي ضم الرئيسين في نوفمبر الماضي، والتي وضعت أسساً لاستقرار العلاقات بين البلدين.

و أشارت الصحيفة إلى ان الرئيس الصيني، اعتبر قضية التصور الاستراتيجي جوهرية للعلاقات الصينية الأمريكية، وأشار إلى أهمية عدم قطع العلاقات بينهما .

وأضافت “الخليج” أن هناك نية مشتركة للجانبين لإبقاء التواصل والحوار على قاعدة الاحترام المتبادل والتعايش وإدارة الخلافات بحكمة في إطار المنافسة وعدم المواجهة، ومواصلة تعزيز النظرة الإيجابية للعلاقات الثنائية، خصوصاً أن هناك مساحات كبيرة يمكن للبلدين أن يتعاونا فيها، بما يحقق مصالحهما ومصالح العالم، في مجال مكافحة المخدرات والذكاء الاصطناعي والاستجابة لتحديات المناخ، وزيادة وتيرة التبادلات الشعبية، وتعزيز الاتصالات بشأن القضايا الدولية والإقليمية.

https://hura7.com/?p=21394

الأكثر قراءة