الأحد, يوليو 14, 2024
14.3 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يزور كاليدونيا الجديدة التي تشهد أعمال عنف

euronews ـ يعتزم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون القيام برحلة مفاجئة إلى كاليدونيا الجديدة التي تشهد أعمال شغب، واشتباكات مسلحة دامية، وهي المنطقة الفرنسية الواقعة في المحيط الهادئ والتي شهدت أيامًا من الاضطرابات القاتلة وحيث سعى السكان الأصليون منذ فترة طويلة إلى الاستقلال.

وتشير هذه الخطوة إلى تزايد ثقة السلطات الفرنسية في أن الإجراءات الأمنية المعززة في المنطقة ستضع المنطقة الفرنسية في المحيط الهادئ تحت السيطرة.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة بريسكا ثيفينوت يوم الثلاثاء: “سيذهب إلى هناك الليلة. لقد بدأت العودة إلى الهدوء”.

وأعلنت باريس حالة الطوارئ الأسبوع الماضي، وأرسلت 1000 تعزيزات لدعم قوات الأمن التي فقدت السيطرة على بعض أجزاء من عاصمة كاليدونيا الجديدة نوميا.

وشهدت المنطقة أعمال عنف ونهب وإحراق وأعمال فوضى أخرى في أعقاب تحرك الجمعية الوطنية الفرنسية للموافقة على تغييرات في قوانين التصويت. تم توسيع أهلية التصويت لتشمل المواطنين الفرنسيين الذين عاشوا في الجزيرة لأكثر من عشر سنوات.

واعتبر سكان الجزيرة الأصليين من الكاناك هذه الخطوة بمثابة محاولة لتقليل نفوذهم.

وكانت هناك عقود من التوترات بين سكان الكاناك الأصليين الذين يسعون إلى استقلال الأرخبيل الذي يبلغ عدد سكانه 270 ألف شخص، بما في ذلك أحفاد المستعمرين وغيرهم ممن يريدون البقاء جزءًا من فرنسا.

https://hura7.com/?p=26111

الأكثر قراءة