الأحد, يوليو 14, 2024
23.7 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

فرنساـ تعبئة 30000 شرطي خوفاً من أعمال الشغب إثر إعلان نتائج الانتخابات

mcـ أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية تعبئة 30000 شرطي في مختلف أنحاد البلاد، كما شهدت واجهات كبرى المحلات والبنوك في معظم الشوارع الباريسية إجراءات احترازية في ضوء توقعات بمظاهرات حاشدة غاضبة تتبعها أعمال شغب، في حال فوز محتمل لليمين المتطرف في الدورة الثانية للانتخابات التشريعية التي تشهدها البلاد، يوم الأحد.

وفي حين يحشد التجمع الوطني اليميني المتطرف أصواتاً لإرسال أكبر عدد من النواب إلى البرلمان، تستعد باريس أسوة بمدن فرنسية أخرى لاضطرابات عقب الإعلان عن نتائج الانتخابات.

وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان أن 5000 شرطي ودركي ستتم تعبئتهم في العاصمة باريس وضواحيها، خشية “حدوث تجاوزات أمنية”.

وقامت كبرى المحلات التجارية، مثل دار لويس فويتون للأزياء في شارع الشانزلزيه، وأصحاب متاجر أخرى، إضافة إلى العديد من البنوك والمرافق الأخرى في العاصمة الفرنسية باريس، بتغطية واجهات محلاتهم بدعائم حديدية وألواح من الخشب، بعضها تم تركيبه قبل الجولة الأولى من الانتخابات في 30 حزيران/يونيو الماضي ولم تتم إزالتها بعد، وذلك بهدف حماية ممتلكاتهم، خشية ردود أفعال جماهيرية غاضبة بعد إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية، مساء الأحد.

تعكس هذه الإجراءات حالة القلق التي يعيشها الشارع الفرنسي وسط ترقب يحبس الأنفاس، لنتيجة قد تكون سابقة في التاريخ الفرنسي الحديث، مع احتمالية فوز اليمين المتطرف ووصوله إلى سدة الحكم بعد إعلان نتائج الجولة الثانية للانتخابات التشريعية.

وتشير التقارير إلى أن احتمال فوز اليمين المتطرف يثير قلقًا واسعًا بين الأوساط السياسية والاجتماعية في فرنسا، حيث يعبر العديد من المواطنين عن مخاوفهم من تأثير هذا الفوز على السياسة العامة للبلاد..

ولا تأتي هذه الاجراءات الاحترازية من فراغ، فقد شهدت الشوارع الفرنسية سابقاً انفجارات جماهيرية عدة، منها أعمال الشغب والنهب التي تعرضت لها العديد من المحلات التجارية عقب مقتل الشاب نائل في الضاحية الباريسية نانتير، والذي قتل على يد أحد عناصر الشرطة، إضافة إلى أعمال الشغب خلال احتجاجات “السترات الصفراء” بين عامي 2018 و 2019، والتي شهدت تخريباً للممتلكات.

https://hura7.com/?p=29533

الأكثر قراءة