السبت, يونيو 15, 2024
20 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

المجر ـ أوربان يشيد بالأحزاب اليمينية في أوروبا باعتبارها صانعة للسلام

t-onlineـ تتخذ المجر مساراً مؤيداً لروسيا تحت قيادة فيكتور أوربان. في العاصمة، أشار رئيس الحكومة إلى أهمية الأحزاب اليمينية من أجل إنهاء محتمل للحرب في أوكرانيا – ويستخدم رواية المؤامرة.

خلال الحملة الانتخابية الأوروبية، وصف رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان الأحزاب اليمينية بأنها تلك التي يمكن أن تضع نهاية مبكرة للحرب الروسية ضد أوكرانيا . حيث قال الشعبوي اليميني، يوم السبت، في انتخابات الرئاسة الأمريكية، إنه مع صعود الأحزاب الشعبوية اليمينية واليمينية في أوروبا والفوز المحتمل لدونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية ، فإن هذه القوى ستشكل “تحالف سلام عبر الأطلسي”.  

وتابع أوربان: “في بداية العام كنا لا نزال أقلية، وبحلول نهاية العام يمكن أن نكون أغلبية في جميع أنحاء العالم الغربي”. رئيس الحكومة، الذي يتولى منصبه منذ عام 2010، جعل من المجر الدولة الأكثر ودية لموسكو في الاتحاد الأوروبي. فهو يستخدم بشكل متكرر التهديدات باستخدام حق النقض لمنع أو تخفيف قرارات العقوبات التي يفرضها الاتحاد ضد روسيا المحاربة . وبالتالي فإن المجر معزولة إلى حد كبير في الاتحاد الأوروبي.

وطالب أوربان بضرورة التوصل إلى وقف سريع لإطلاق النار ومفاوضات سلام في الحرب التي بدأتها روسيا. وإلا فإن هناك خطر نشوب حرب عالمية ثالثة ومعها انقراض المجر. وفي مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل، يملي “معسكر الحرب” حالياً أنه يريد دفع العالم الغربي إلى حمل السلاح ضد روسيا. والقوة الدافعة في الخلفية هي رجل الخير الأمريكي جورج سوروس، الذي يدعم الجهات الفاعلة في المجتمع المدني في جميع أنحاء العالم. وقال أوربان إن سوروس يعمل “منذ 30 عاما” على جر الغرب إلى حرب ضد روسيا من أجل استبدال ملايين الرجال الذين سقطوا بـ”مهاجرين”. في الواقع، لا وجود لمثل هذه الخطط من قبل سوروس؛ إن تلميحها هو جزء من رواية المؤامرة.

ويعتبر حزب فيدس الحاكم بزعامة أوربان هو الحزب الأوفر حظا في الانتخابات الأوروبية المقررة في التاسع من يونيو المقبل. ومن غير الواضح إلى أي مدى سيتمكن حزب تيسا الجديد الذي يتزعمه بيتر ماجيار، المطلع السابق على حزب فيدس ومنافس أوربان، من سرقة الأصوات والتفويضات منها.

https://hura7.com/?p=27037

الأكثر قراءة