الإثنين, يوليو 22, 2024
21 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

المحكمة الدولية تأمر إسرائيل بوقف الهجوم على رفح بغزة

(رويترز) – ليس لدى سلوى المصري، التي اضطرت إلى ترك منزلها بسبب الهجوم الإسرائيلي المستمر على غزة منذ سبعة أشهر، أمل كبير في أن تخفف محنتها من خلال حكم أصدرته المحكمة العليا التابعة للأمم المتحدة يأمر إسرائيل بوقف هجومها على رفح.وقالت وهي تطهو وجبة على النار خارج خيمة في دير البلح: “المجازر تتزايد”.

وقالت المصري، التي فرت من منزلها في شمال غزة في وقت سابق من الحرب: “لا ينبغي أن يقولوا شيئاً واحداً، في حين أن الفعل شيء مختلف”. وأضاف: “نريد أن يتم تنفيذ هذه القرارات على أرض الواقع”.

أمر قضاة المحكمة الدولية، المعروفة أيضا بمحكمة العدل الدولية، إسرائيل يوم الجمعة بوقف هجومها على محافظة رفح. ويمثل هذا حكما طارئا تاريخيا في قضية رفعتها جنوب أفريقيا تتهم فيها إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية في هجومها على قطاع غزة.

لكن المحكمة الدولية ليس لديها وسيلة لتنفيذ أوامرها، وقال وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس إن إسرائيل ستواصل حربها “العادلة والضرورية” ضد حركة حماس لإعادة الرهائن وضمان أمنها.

وقتل مقاتلو حماس نحو 1200 شخص في إسرائيل في هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول واختطفوا نحو 250 آخرين، وفقا للإحصائيات الإسرائيلية. وتقول السلطات الصحية في غزة إن أكثر من 35 ألف فلسطيني قتلوا في الهجوم الانتقامي الإسرائيلي الذي أدى إلى تدمير جزء كبير من القطاع.

رفضت إسرائيل اتهامات جنوب أفريقيا لها بارتكاب إبادة جماعية ضد الفلسطينيين في حرب غزة، قائلة إنها تعمل للدفاع عن نفسها ومحاربة حركة حماس.

وقال شعبان عبد الرؤوف، وهو فلسطيني نزح أربع مرات بسبب الهجوم الإسرائيلي: “إسرائيل لا تهتم بالعالم، فهي تتصرف كما لو كانت فوق القانون لأن الإدارة الأمريكية تحميها من العقاب”.وقال عبد الرؤوف، الذي تم الاتصال به عبر الهاتف، إن “العالم ليس مستعدا بعد لوقف مذبحتنا على أيدي الإسرائيليين”.

وبدأت إسرائيل التوغل في رفح في وقت سابق من هذا الشهر قائلة إنها تهدف إلى القضاء على ما تبقى من مقاتلي حماس المتحصنين هناك.

وتسببت الهجمات الإسرائيلية المتزامنة على الأطراف الشمالية والجنوبية لقطاع غزة هذا الشهر في نزوح جماعي جديد لمئات الآلاف من الفلسطينيين الفارين من منازلهم، وقطعت طرق الوصول الرئيسية للمساعدات، مما زاد من خطر المجاعة.

وطلب محامو جنوب أفريقيا من محكمة العدل الدولية الأسبوع الماضي فرض إجراءات طارئة، قائلين إن الهجمات الإسرائيلية على رفح يجب أن تتوقف لضمان بقاء الشعب الفلسطيني.

وقالت حماس إنها ترحب بحكم المحكمة الدولية لكنها قالت إنه ليس كافيا “نظرا لأن عدوان الاحتلال عبر قطاع غزة وخاصة في شمال غزة لا يقل وحشية وخطورة”.وقال نبيل دياب، وهو فلسطيني مهجر، إن الفلسطينيين بحاجة إلى وقف فوري للحرب ويريدون رؤية تحرك لتحقيق ذلك. وأضاف: “لسنا بحاجة إلى إعلان”.

https://hura7.com/?p=26385

الأكثر قراءة