الأحد, يوليو 14, 2024
23.7 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

الناتو ـ مخاوف وشكوك حول صلابة المادة 5

lemonde.fr – إن تصاعد ترشيحات فوز “دونالد ترامب” في الانتخابات الرئاسية الأمريكية بعد المناظرة مع “جو بايدن” وعدم اليقين المحيط بالانتخابات المبكرة في باريس ستؤثر على حلف شمال الأطلسي.

في أعقاب انعقاد قمة مجموعة السبع في إيطاليا والقمة الأوروبية الأخيرة في يونيو 2024، تحل الذكرى الخامسة والسبعون لتأسيس حلف شمال الأطلسي، والتي تم التخطيط لها منذ فترة طويلة للاحتفال بالمرونة الرائعة التي يتمتع بها أقوى تحالف عسكري في العالم، في مناخ سياسي مضطرب بشكل خاص بالنسبة لأوروبا.

إن حالة عدم اليقين التي ستظل تحيط بالانتخابات المبكرة الفرنسية من شأنها أن تؤدي حتماً إلى إضعاف الدور الذي تستطيع فرنسا أن تلعبه داخل الناتو من خلال الأجهزة الدبلوماسية والعسكرية. على مدى السنوات السبع الماضية، اعتاد شركاؤها الدوليون على الصوت الفرنسي الذي يحمله رئيس مستعد لفتح آفاق جديدة، ولكنه أيضًا طموح وملتزم واستباقي.

ومهما كانت نتيجة الجولة الثانية، فإن الرئيس الفرنسي الذي سيلتقي به مرة أخرى في يوليو 2024 سيكون بالتأكيد في وضع أقل مرونة. وبالنسبة للاعبين الرئيسيين في حلف شمال الأطلسي، الذين يشعرون بالقلق إزاء صعود اليمين القومي المتطرف الذي يتسم بإجندات تتعارض مع مواقف باريس الحالية، فإن عدم معرفة موقفهم من فرنسا سوف يمثل مشكلة.

إن فرنسا سوف تصبح أكثر صعوبة في مواجهة روسيا التي تخوض حرباً والتي تضاعف جهودها العسكرية وترحب ظاهرياً بالاضطرابات في الديمقراطيات الغربية.

شكوك حول صلابة المادة 5

والأسوأ من ذلك أن الولايات المتحدة ــ الدولة الأكثر أهمية في حلف شمال الأطلسي والقوة العسكرية الرائدة في العالم ــ غارقة في مبارزة انتخابية بين “جو بايدن” و”دونالد ترامب”. وقد أثارت المناظرة بين “دونالد ترامب” و”جو بايدن” في 27 يونيو 2024، وما كشف عن حالة من القلق وتزايدت المخاوف بين الديمقراطيين. كما أدى ذلك إلى رفع مستويات التوتر لدى مسؤولي الناتو بشكل كبير بشأن المادة 5.

وتنص الماد 5 على من ميثاق حلف “الناتو”، على أن “أي هجوم أو عدوان مُسلّح ضد طرفٍ منهم (الناتو)، يعتبر عدوانا عليهم جميعا، ومِن حقّهم الردّ باتخاذ الإجراءات التي يراها الحلف بقيادة واشنطن ضرورية على الفور، بشكل فردي وبالتوافُق مع الأطراف الأخرى، بما في ذلك استخدام قوة السلاح، لاستعادة والحفاظ على أمن منطقة شمال الأطلسي”.

https://hura7.com/?p=29260

الأكثر قراءة