الأحد, مايو 19, 2024
20.2 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

الهجرة ـ دول البحر الأبيض المتوسط ​​تمارس ضغوطا على الاتحاد الأوروبي

t online الهجرة: دول البحر الأبيض المتوسط ​​تمارس ضغوطا على الاتحاد الأوروبي ومن أجل الحد من الهجرة، يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يعمل على “تعميق” الاتفاقيات مع البلدان الأصلية. وهذا ما يطالب به أولئك الذين يعيشون على حدود البحر الأبيض المتوسط.

وتمارس الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط ​​ضغوطا على الاتحاد الأوروبي للحد من الهجرة. وقد دعا أعضاء حكومات خمس دول الاتحاد الأوروبي إلى “تعميق” اتفاقياته مع دول المنشأ المهمة. وقال وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا يوم السبت بعد اجتماع مع زملائه من قبرص واليونان وإيطاليا ومالطا في جزيرة غران كناريا، إن “مفتاح إدارة الهجرة يكمن في التعاون الثنائي”.

ودعا مفوضية الاتحاد الأوروبي إلى “تعميق وتوسيع الشراكات والاتفاقيات مع دول ثالثة” للحد من الهجرة غير الشرعية. وقال وزير الداخلية الإسباني إنه لا يزال هناك “مجال للتحسين”. وطالب بأن يركز الالتزام على “زيادة الموارد الأوروبية وأدوات التمويل المرنة المخصصة لهذا التعاون”.

وفقا للوائح الاتحاد الأوروبي الحالية، فإن بلد الوصول هو المسؤول عن استقبال وفحص طالبي اللجوء وعودتهم في نهاية المطاف. وقد وضع ذلك الدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط ​​تحت ضغط هائل وعزز القوى اليمينية المتطرفة في تلك الدول.

انتقاد بعض الاتفاقيات مثل هذه الاتفاقيات لا تخلو من الجدل تمامًا، خاصة عندما يتعلق الأمر باستخدام الأموال. واتهم العديد من أعضاء البرلمان الأوروبي مؤخراً المفوضية الأوروبية بأنها “تقوم بجمع التبرعات للديكتاتوريين”. وعلى وجه التحديد، تم ذكر قضية 150 مليون يورو الممنوحة لتونس من أجل التنمية والمساعدة في مجال الهجرة، والتي قيل إنها ذهبت مباشرة إلى أيدي الرئيس قيس سعيد.

كما أن اتفاقاً مماثلاً مع مصر يتعرض لانتقادات أيضاً. تمت الموافقة على اتفاقية اللجوء الجديدة للاتحاد الأوروبي من قبل برلمان الاتحاد الأوروبي في 11 أبريل. ومن بين أمور أخرى، ينص على تسريع إجراءات اللجوء على الحدود الخارجية لأوروبا وتوزيع أفضل للمهاجرين بين الدول الأعضاء. وستدخل اللوائح الجديدة حيز التنفيذ في عام 2026.

https://hura7.com/?p=22991

الأكثر قراءة