الأحد, مايو 19, 2024
19.9 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

بريطانياـ رئيس الوزراء يقبل الرهان ثم يتراجع “خطط ترحيل مثيرة للجدل”

بريطانياـ رئيس الوزراء يقبل الرهان ثم يتراجع “خطط ترحيل مثيرة للجدل”

t-onlineـ تكافح لندن منذ أشهر بشأن اتفاق الترحيل المثير للجدل. قبل رئيس الوزراء سوناك الرهان في هذا الشأن، لكنه تراجع عنه الآن.

قبل رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، خلال مقابلة تلفزيونية مع بيرس مورغان، رهانًا يتعلق بسياسة بريطانيا تجاه اللاجئين في رواندا. وقال مورغان لسوناك: “أراهنك بمبلغ 1000 جنيه إسترليني لجمعية خيرية للاجئين أنك لن تضع أي شخص على تلك الطائرة حتى الانتخابات”. لقد قبل الرهان في البداية. ومع ذلك، بعد بضعة أيام، عاد إلى التجديف. هذا ما جاء في تقرير نشرته صحيفة “الجارديان” البريطانية.

وعليه، سُئل سوناك عن ذلك في مقابلة مباشرة مع “بي بي سي” بعد أيام قليلة من خوضه الرهان. هناك قام بمراجعة موافقته على الرهان. وقال سوناك: “أنا لست شخصًا مراهنًا، وقد فوجئت تمامًا في هذه المقابلة”.

لندن تريد تمرير اتفاق رواندا

كان الرهان على اتفاقية رواندا المثيرة للجدل التي أرادت الحكومة البريطانية إبرامها مع الدولة الإفريقية. يجب أولاً ترحيل جميع الأشخاص الذين يأتون إلى بريطانيا بشكل غير نظامي إلى رواندا. ثم تريد الحكومة التحقق من المطالبات هناك. ومع ذلك، منعت المحكمة العليا الاتفاق بإعلانها أن هذا الإجراء ينتهك حقوق الإنسان، في نوفمبر/تشرين الثاني.

وفي أول محادثة له مع مورغان، كان سوناك لا يزال مقتنعًا بقدرته على المضي قدمًا في الخطة: وقال رئيس الوزراء البريطاني، إنه كان يعمل “بجهد لا يصدق لإدخال الأشخاص على متن الطائرات”، في إشارة إلى اتفاقية الترحيل المخطط لها مع رواندا. وأعلنت لندن مؤخراً أنها ستعلق حقوق الإنسان أيضاً إذا لزم الأمر.

وبعد انسحاب سوناك من الرهان، اندلع نقاش على وسائل التواصل الاجتماعي حول مصداقية رئيس الوزراء. وفيما يتعلق بادعائه بأنه ليس “شخصا يراهن”، يشار إلى أنه كان يعمل مديرا لصندوق تحوط قبل انتخابه رئيسا للوزراء، وتباهى بأنه يعرف مباهج المراهنة عبر الإنترنت “الخطيرة”، حسبما ذكرت صحيفة “الغارديان”.

https://hura7.com/?p=14299

الأكثر قراءة