الأربعاء, أبريل 17, 2024
5.4 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

تركيبات طاقة الرياح في أوروبا تتجاوز 18 غيغاواط خلال 2023

attaqa ـ واصلت تركيبات طاقة الرياح في أوروبا رحلة النمو المستمرة منذ سنوات خلال عام 2023، لكن بوتيرة أبطأ من الرقم القياسي المسجل خلال عام الحرب الأوكرانية الأول (2022).

وأظهر تقرير إحصائي حديث -حصلت وحدة أبحاث الطاقة على نسخة منه- نجاح قارة أوروبا في تركيب 18.3 غيغاواط من طاقة الرياح الجديدة (البرية والبحرية) في عام 2023.

وأدت هذه الإضافات إلى ارتفاع إجمالي قدرة طاقة الرياح في أوروبا إلى 272 غيغاواط عام 2023، مقارنة بنحو 254 غيغاواط عام 2022، و237 غيغاواط عام 2021.

واستحوذ الاتحاد الأوروبي، الذي يضم 27 دولة، على 16.2 غيغاواط من إجمالي تركيبات طاقة الرياح داخل القارة الأوروبية عام 2023، مسجلًا رقمًا قياسيًا، إلا أن الإضافات ما تزال أقل من نصف المطلوب لتحقيق أهداف المناخ والطاقة لعام 2030.

طاقة الرياح البرية تهيمن على التركيبات

جاء 79% من تركيبات طاقة الرياح في أوروبا خلال العام الماضي من القطاع البري بنحو 14.5 غيغاواط، في مقابل 3.8 غيغاواط من الرياح البحرية التي استحوذت على 21% فقط من التركيبات الجديدة في 2023، بحسب التقرير الصادر عن هيئة صناعة طاقة الرياح الأوروبية ويند يوروب (wind europe).

ورغم أن إجمالي التركيبات الجديدة لطاقة الرياح الأوروبية في عام 2023 ما زال أقل من مستواه القياسي المسجل عام 2022، والبالغ 18.9 غيغاواط، فإن طاقة الرياح البحرية سجلت رقمًا قياسيًا هو الأعلى منذ عام 2014.

وسجلت تركيبات طاقة الرياح البحرية في عام 2022 قرابة 2.6 غيغاواط، ما يشير إلى أن تركيبات عام 2023 تجاوزتها بنحو 1.2 غيغاواط، أو بنسبة 46%، بحسب ما رصدته وحدة أبحاث الطاقة.

على العكس من ذلك، تراجع نمو تركيبات طاقة الرياح البرية خلال العام الماضي، بنسبة 11% أو ما يعادل 1.8 غيغاواط، عن إجمالي التركيبات القياسية المسجلة عام 2022، والبالغة 16.3 غيغاواط.

خريطة تركيبات الرياح في أكبر الدول

استحوذت ألمانيا وحدها على 21% من إجمالي تركيبات طاقة الرياح في أوروبا، بفضل التوسع السريع في الرياح البرية التي نجحت في إضافة 3.56 غيغاواط في 2023، في حين نجحت الرياح البحرية في إضافة 0.32 غيغاواط فقط.

وجاءت هولندا في المركز الثاني، مستحوذة على 13% من التركيبات الجديدة على مستوى أوروبا، لكن نمو التركيبات البحرية كان أكبر (1.9 غيغاواط) من نظيرتها البرية (0.52 غيغاواط) على خلاف ألمانيا.

وحلّت السويد في المركز الثالث، مستحوذة على 11% من التركيبات الجديدة في القارة، مع سيطرة كاملة لطاقة الرياح البرية التي نجحت في إضافة 1.97 غيغاواط خلال عام 2023، في حين لم تسجل التركيبات البحرية أي نمو يُذكر.

أمّا فرنسا فقد حلّت في المركز الرابع بحصة 10% من التركيبات الأوروبية الجديدة عام 2023، لكن أغلب إضافاتها جاء من القطاع البري بنحو 1.4 غيغاواط، في حين بلغت القدرة البحرية المضافة 0.36 غيغاواط فقط.

وجاءت المملكة المتحدة في المركز الخامس، مستحوذة على 8% من إجمالي تركيبات طاقة الرياح في أورويا خلال العام الماضي، مع زيادة ملحوظة للإضافات البحرية (0.83 غيغاواط)، مقارنة بالتركيبات البرية التي أضافت 0.55 غيغاواط.

وحلّت فنلندا في المركز السادس أوروبيًا بحصة بلغت 7% من إجمالي تركيبات القارة العجوز، مع سيطرة كاملة للتركيبات البرية بنحو 1.27 غيغاواط، في حين لم تسجل التركيبات البحرية أي نمو يُذكر خلال 2023.

واستحوذت بولندا وإسبانيا واليونان وإيطاليا على المراكز الـ4 التالية حتى المركز العاشر على التوالي، تليها الدنمارك وتركيا والمجر وإيرلندا وليتوانيا وبلجيكا ودول أخرى، بحسب بيانات تفصيلية في تقرير مؤسسة ويند يوروب.

https://hura7.com/?p=1711

الأكثر قراءة