الجمعة, أبريل 19, 2024
7.8 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

تفاصيل مشروع التهدئة في غزة لمدة 40 يوما الذي تدرسه حماس

رويترز ـ قال مصدر كبير مقرب من المحادثات يوم الثلاثاء إن حماس تلقت مسودة اقتراح من محادثات الهدنة في غزة في باريس لوقف العمليات العسكرية وتبادل الأسرى الفلسطينيين مع رهائن إسرائيليين.

وبناء على بيان قدمه المصدر لرويترز فإن مسودة الاقتراح للمرحلة الأولى من الصفقة ستستمر 40 يوما وسيتم تبادل الأسرى والرهائن بنسبة إجمالية تبلغ 10 إلى واحد.

كما يتضمن الاقتراح:

* الطرفان يوقفان عملياتهما العسكرية بشكل كامل.

* توقف عمليات الاستطلاع الجوي فوق غزة لمدة ثماني ساعات يومياً.

* يجب إطلاق سراح جميع الرهائن الإسرائيليين، بمن فيهم النساء والأطفال دون سن 19 عاماً وكبار السن 50 عاماً فما فوق والمرضى، مقابل عدد محدد من الأسرى الفلسطينيين حسب الأرقام المذكورة أدناه.

* مقابل إطلاق سراح الرهائن الأربعين المدرجين تحت الفئة الإنسانية، سيتم إطلاق سراح حوالي 400 أسير فلسطيني، بنسبة 10 أسرى إلى رهينة واحدة.

* العودة التدريجية لجميع المدنيين المهجرين – باستثناء الرجال في سن الخدمة العسكرية – إلى شمال قطاع غزة.

* بعد بدء المرحلة الأولى، ستعيد إسرائيل تمركز قواتها بعيداً عن المناطق المكتظة بالسكان في قطاع غزة.

* الالتزام بإدخال 500 شاحنة يومياً من المساعدات الإنسانية.

* الالتزام بتوفير 200 ألف خيمة و60 ألف كرفانات.

* السماح بإعادة تأهيل المستشفيات والمخابز في غزة، بما في ذلك السماح بشكل فوري بدخول المعدات اللازمة وتوفير شحنات الوقود لهذه الأغراض، حسب الكميات التي سيتم الاتفاق عليها.

* توافق إسرائيل على دخول الآليات والمعدات الثقيلة لرفع الأنقاض والمساعدة للأغراض الإنسانية الأخرى، مع توفير شحنات الوقود اللازمة لهذه الأغراض، حسب الكميات التي يتم الاتفاق عليها، على أن تزيد مع مرور الوقت. وتتعهد حماس بعدم استخدام هذه الآلات والمعدات لتهديد إسرائيل.

* من المفهوم أن الترتيبات المتفق عليها في المرحلة الأولى لن تنطبق على المرحلة الثانية التي ستخضع لمفاوضات منفصلة لاحقة.

بايدن يقول الآمال في وقف إطلاق النار في غزة قريبا بينما تدرس حماس مسودة اقتراح الهدنة

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن إسرائيل وافقت على وقف هجماتها على غزة خلال شهر رمضان المبارك، مضيفا أنه يأمل في سريان وقف مؤقت لإطلاق النار الأسبوع المقبل مع قيام حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بمراجعة اتفاق الهدنة. الذي يتضمن تبادل الأسرى والرهائن.

وتأتي تصريحات بايدن، التي تم تسجيلها يوم الاثنين وكان من المقرر بثها في وقت لاحق يوم الثلاثاء، في الوقت الذي يحاول فيه المفاوضون التوصل إلى اتفاق هدنة في الصراع المحتدم منذ أكتوبر من العام الماضي.

وقال مصدر كبير مقرب من المحادثات لرويترز إن الحركة الإسلامية، التي تعهدت إسرائيل بالقضاء عليها، تدرس مسودة اقتراح يتضمن السماح بدخول كمية كبيرة من المساعدات الإنسانية، فضلا عن مبادلة السجناء الفلسطينيين مقابل الرهائن المحتجزين في قطاع غزة. هجوم حماس الذي أشعل فتيل الحرب.

وهذا الاقتراح هو أخطر محاولة منذ أسابيع لوقف القتال ويأتي قبل شهر رمضان ومع تصاعد الضغوط الدولية على إسرائيل لوقف قتل المدنيين الفلسطينيين. ومن المتوقع أن يبدأ شهر رمضان هذا العام مساء يوم 10 مارس

وقال بايدن خلال ظهوره في برنامج “Late” على شبكة “إن بي سي” إن “رمضان على الأبواب، وكان هناك اتفاق بين الإسرائيليين على أنهم لن يشاركوا في أي أنشطة خلال شهر رمضان أيضا، من أجل منحنا الوقت لإخراج جميع الرهائن”. ليلة مع سيث مايرز”.

وناقش المسؤولون الأمريكيون والإسرائيليون مقترح وقف إطلاق النار الأسبوع الماضي مع وسطاء قطريين ومصريين خلال اجتماع في باريس. ويتواجد وفدان من حماس وإسرائيل في قطر هذا الأسبوع لإجراء ما يسمى بالمحادثات غير المباشرة، التي تعقد في نفس المدينة من خلال وسطاء.

وقال بايدن، الذي يترشح لإعادة انتخابه، لشبكة “إن بي سي” إن هناك اتفاقا من حيث المبدأ على وقف إطلاق النار بين الجانبين أثناء إطلاق سراح الرهائن، مضيفا أنه يأمل في التوصل إلى وقف لإطلاق النار في الصراع بحلول يوم الاثنين التالي.

وقال بايدن “هناك عدد كبير جدا من الأبرياء الذين يقتلون. وقد أبطأت إسرائيل الهجمات في رفح”، مضيفا أن إسرائيل التزمت بتمكين الفلسطينيين من الإخلاء من رفح في جنوب غزة قبل تكثيف حملتها هناك لطرد الفلسطينيين من رفح. تدمير حماس.

رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عرض حماس الأخير لوقف إطلاق النار، والذي يتم خلاله إطلاق سراح جميع الرهائن، وسحب إسرائيل قواتها من غزة، والتوصل إلى اتفاق لإنهاء الحرب.

وقال بايدن على شبكة إن بي سي إن وقف إطلاق النار المؤقت من شأنه أن يحفز عملية حصول الفلسطينيين على دولتهم الخاصة. لكن نتنياهو يرفض حل الدولتين.

وقال المصدر الرفيع المقرب من المحادثات إن الاقتراح الجديد الذي تدرسه حماس الآن يشمل بعض مطالب حماس الأولية بوقف إطلاق النار ويقتصر على تبادل الأسرى الفلسطينيين مع الرهائن الإسرائيليين بنسبة 10 إلى واحد.

وكثف الوسطاء جهودهم للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في غزة، على أمل درء هجوم إسرائيلي على مدينة رفح في غزة، حيث يعيش أكثر من مليون نازح على الطرف الجنوبي من القطاع.

https://hura7.com/?p=16885

الأكثر قراءة