الأربعاء, يونيو 19, 2024
18 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

حرب غزة ـ مواجهات في الضفة الغربية وتصعيد في جبهة لبنان

AP ـ ارتفع عدد قتلى الغارات الجوية الإسرائيلية في جنوب لبنان إلى 16 شخصا، من بينهم العديد من المسلحين وأعضاء مجموعات المسعفين، وفقا لوسائل الإعلام الرسمية اللبنانية والمنظمات المسلحة.

وفي شمال إسرائيل، قُتل رجل بوابل من 30 صاروخاً على الأقل أطلقته جماعة حزب الله اللبنانية، التي قالت إنها كانت ترد على غارة جوية مميتة استهدفت مركزاً للمسعفين مرتبطاً بجماعة إسلامية سنية .

ويسعى الوسطاء الدوليون جاهدين لمنع نشوب حرب شاملة بين إسرائيل وحزب الله وسط أعمال عنف شبه يومية، يقتصر معظمها على المنطقة الواقعة على طول الحدود اللبنانية الإسرائيلية .

ويطلق حزب الله صواريخ باتجاه إسرائيل منذ الثامن من أكتوبر، أي بعد يوم من حرب غزة.

وقُتل أكثر من 32 ألف شخص في غزة وجُرح 74 ألفاً، وفقاً لوزارة الصحة، التي لا تفرق بين المدنيين والمقاتلين في حصتها. وتقول الوزارة إن النساء والأطفال يشكلون ثلثي القتلى.

إصابة ثلاثة إسرائيلين بعد إطلاق النار عليهم في الضفة الغربية

تل أبيب ، إسرائيل – قالت السلطات الإسرائيلية إن مهاجمًا أصاب ثلاثة أشخاص بعد أن فتح النار على عدة مركبات على طريق رئيسي في الضفة الغربية المحتلة.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن المهاجم فر من مكان الحادث بعد إطلاق النار يوم الخميس وأن القوات تجري عمليات بحث. وقالت نجمة داود الحمراء من خدمة الإنقاذ الإسرائيلية إن الإصابات بين المتوسطة والخفيفة، وأن من بين الجرحى فتى يبلغ من العمر 13 عاما.

وتصاعدت التوترات في الضفة الغربية منذ بداية الحرب في غزة وشاركت القوات الإسرائيلية في غارات شبه ليلية في القطاع لقمع التشدد. وحدث ارتفاع حاد في هجمات إطلاق النار التي نفذها الفلسطينيون خلال تلك الفترة.

ويقول الجيش إنه منذ بداية الحرب، اعتقلت إسرائيل حوالي 3600 فلسطيني في الضفة الغربية.

وتقول وزارة الصحة الفلسطينية إن ما لا يقل عن 454 فلسطينيًا استشهدوا وأصيب حوالي 4700 آخرين في الضفة الغربية والقدس الشرقية منذ 7 أكتوبر.

الأمم المتحدة تقول إن مستشفى في جنوب غزة قد أُغلق، ولم يتبق منه سوى 12 شخصًا

الأمم المتحدة — أفاد مسؤولون إنسانيون في الأمم المتحدة أن ثلثي مستشفيات غزة البالغ عددها 36 مستشفيات لا تعمل بعد أن توقف مستشفى الأمل في جنوب القطاع عن العمل وسط نشاط عسكري مكثف.

وفقا لمنظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، يوجد في غزة الآن 12 مستشفى عاملة فقط – اثنان منها “يعملان بالحد الأدنى” و10 تعمل بشكل جزئي، أربعة في الشمال وستة في الجنوب، حسبما قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك للصحفيين يوم الأربعاء.

وقام مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني واللجنة الدولية للصليب الأحمر بنقل أكثر من عشرين موظفا وستة مرضى ومرافق لهم وجثتي شخصين قتلوا داخل مستشفى الأمل يوم الاثنين قبل إغلاق المستشفى يوم الثلاثاء. قال دوجاريك.

وقال دوجاريك إن أندريا دي دومينيكو، رئيس عمليات الأمم المتحدة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية، زار مستشفى كمال عدوان الذي يعمل جزئيا في الشمال الأسبوع الماضي، وأفاد أنه يستقبل “حوالي 15 طفلا يعانون من سوء التغذية يوميا ويكافح من أجل الحفاظ على الخدمات”. .

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة: “لقد تعرض المولد الوحيد في المستشفى لأضرار بالغة، والعاملون في مجال الصحة والمرضى في حاجة ماسة إلى المساعدات الغذائية والمياه والصرف الصحي”.

ووفقا لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، قال دوجاريك، إن ما يقرب من 70% من سكان شمال غزة “يواجهون جوعًا كارثيًا”، لكن الجهود المبذولة لتقديم المساعدات المنقذة للحياة تعرقلت بسبب القتال و”القيود المفروضة على الوصول” في إيصال الغذاء إلى المحتاجين.

وقال دوجاريك إن برنامج الأغذية العالمي لم يتمكن هذا الشهر سوى من إرسال 11 قافلة إلى الشمال تحمل أغذية لنحو 74 ألف شخص، وهو أقل بكثير من الاحتياجات الهائلة للسكان.

وكالة الأنباء الحكومية تقول إن الغارات الجوية الإسرائيلية في لبنان تقتل 9 أشخاص بينهم مسعفون

بيروت – قالت الوكالة الوطنية للإعلام إن غارات جوية إسرائيلية قتلت تسعة أشخاص في جنوب لبنان في وقت متأخر من يوم الأربعاء، بينهم مسعفون كانوا يستعدون للرد على الضربة الأولى.

وبذلك يرتفع عدد الأشخاص الذين قتلوا في الغارات الإسرائيلية يوم الأربعاء إلى 16، بعد أن استهدف هجوم سابق مركزا طبيا مختلفا مرتبطا بجماعة إسلامية سنية لبنانية، مما أسفر عن مقتل سبعة من أعضاء الجماعة.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، أعلنت جماعة حزب الله الشيعية المسلحة مسؤوليتها عن إطلاق وابل من الصواريخ على مدينة كريات شمونة شمال إسرائيل وقاعدة عسكرية، مما أسفر عن مقتل شخص واحد. وأضافت أن الصواريخ جاءت ردا على الهجوم المميت على مركز المسعفين.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية إن إسرائيل قصفت قرية طير حرفا بعد غروب الشمس، مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص، كما قتلت غارة ثانية أربعة أشخاص بينما كان المسعفون يتجمعون بالقرب من مقهى في بلدة الناقورة الساحلية.

وقالت جمعية الصحة الإسلامية التابعة لحزب الله إن اثنين من مسعفيها قُتلا في طير حرفا، بينما قالت جمعية كشافة الرسالة الإسلامية، وهي أيضًا مجموعة مسعفين، إن أحد أعضائها قُتل في الغارة على الناقورة. وقال حزب الله إن اثنين من مقاتليه قتلا دون أن يذكر مكانهما.

وقالت حركة أمل، وهي منظمة سياسية وشبه عسكرية شيعية، إن الغارة على الناقورة أسفرت عن مقتل أحد قادتها المحليين، وهو علي مهدي.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه ضرب مجمعا عسكريا لحزب الله في طير حرفا و”خلية إرهابية” في الناقورة.

وقالت إسرائيل إن الغارة السابقة في الهبارية أسفرت عن مقتل عضو في الجماعة الإسلامية السنية وعدد من المسلحين الآخرين. وأضافت أن الرجل متورط في هجمات ضد إسرائيل.

ويطلق حزب الله الصواريخ على شمال إسرائيل منذ اليوم التالي لاقتحام المسلحين الذين تقودهم حماس جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر. وقد اقتصرت أعمال العنف شبه اليومية في الغالب على المنطقة الواقعة على طول الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وقتل نحو 240 مقاتلا من حزب الله ونحو 40 مدنيا في لبنان. وأدى القتال إلى مقتل تسعة مدنيين و11 جنديا في إسرائيل.

في كلمة نادرة زعيم حماس في غزة يدعو المسلمين لتحرير المسجد الأقصى في القدس

مدينة غزة، قطاع غزة – أصدرت حركة حماس تسجيلا نادرا لما تقول إنه الرئيس الغامض لجناحها العسكري يدعو المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى تحرير المسجد الأقصى في القدس.

وكان تسجيل يوم الأربعاء بمثابة تذكير بالصعوبة التي واجهتها إسرائيل في تحقيق هدفها المعلن المتمثل في تدمير القدرات العسكرية لحماس.

وألقى محمد ضيف الرسالة في تسجيل صوتي نُشر يوم الأربعاء على قناة الجماعة المسلحة في تطبيق المراسلة Telegram.

“ابدأوا المسير اليوم، الآن، وليس غدا، نحو فلسطين”، يقول الضيف في رسالة موجهة إلى المسلمين في جميع أنحاء العالم، داعيا إياهم إلى الانضمام إلى “شرف الجهاد والمشاركة في تحرير المسجد الأقصى”.

المسجد الأقصى هو ثالث أقدس موقع في الإسلام، ويقع على قمة تل متنازع عليه يقدسه اليهود والمسلمون في البلدة القديمة بالقدس.

ولم تظهر أي صورة للضيف في التسجيل، ولم يكن من الممكن التحقق من صحتها. ولم يتضح متى تم التسجيل.

ولم يظهر زعيم كتائب القسام التابعة لحماس علناً منذ عقود، وآخر مرة نشرت فيها حماس تسجيلاً صوتياً له كان يوم 7 أكتوبر/تشرين الأول، وهو الهجوم الذي أشعل فتيل الحرب.

وتقول إسرائيل إن الضيف هو أحد العقول المدبرة للهجوم، ويتصدر قائمة المطلوبين في إسرائيل إلى جانب يحيى السنوار، الزعيم العام لحركة حماس في غزة.

ويعتقد أن الضيف أصيب بالشلل بعد نجاته من عدة محاولات اغتيال. ونشرت إسرائيل عددا صغيرا من الصور لما تقول إنه الضيف.

نتنياهو يقول إن المدنيين في رفح يمكنهم فقط التحرك بعيدا عن الغزو البري الإسرائيلي

تل أبيب، إسرائيل – قلل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من مخاوف الولايات المتحدة من حدوث كارثة إنسانية إذا شنت إسرائيل غزوا بريا مخططا له في مدينة أقصى جنوب غزة، قائلا إن المدنيين سيكونون قادرين على الفرار من القتال إلى أجزاء أخرى من المنطقة التي مزقتها الحرب.

وفي حديثه يوم الأربعاء أمام وفد من الكونجرس الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي يزور إسرائيل، قال نتنياهو إن الأشخاص الذين لجأوا إلى رفح – وهم الآن أكثر من نصف سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة – سيكونون قادرين على الابتعاد عن القتال.

وقال نتنياهو: “الناس يتحركون فحسب، إنهم يتحركون بخيامهم”. “انتقل الناس (إلى رفح). يمكنهم العودة للأعلى.”

وتقول إسرائيل إن هناك حاجة لهجوم بري للقضاء على الآلاف من مقاتلي حماس في رفح. وأثار التوغل المخطط له قلقا عالميا لأن المدينة الواقعة على الحدود بين غزة ومصر مكتظة بـ 1.4 مليون فلسطيني يعيشون في مخيمات مترامية الأطراف وملاجئ تابعة للأمم المتحدة، معظمهم فروا من القتال في أماكن أخرى.

وحثت الولايات المتحدة، الحليف الأكبر لإسرائيل، إسرائيل على عدم تنفيذ العملية دون خطة “ذات مصداقية” لإجلاء المدنيين. وتعد معبر رفح أيضًا نقطة الدخول الرئيسية للمساعدات التي تشتد الحاجة إليها إلى غزة، حيث تقول الأمم المتحدة إن 100% من السكان يعانون من مستويات حادة من انعدام الأمن الغذائي.

وأشار نتنياهو إلى أن النزاع حول رفح كان مجرد حلقة أخرى في سلسلة من الخلافات بين الحلفاء، وأنه “يقدر” دعم الرئيس جو بايدن، لكن إسرائيل ستتصرف بمفردها “إذا اضطررنا لذلك”.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه يخطط لتوجيه المدنيين إلى “جزر إنسانية” في وسط غزة قبل الهجوم المخطط له.

https://hura7.com/?p=20321

الأكثر قراءة