الإثنين, يوليو 22, 2024
21 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

رئيس الوزراء المجري يدعو لوقف إطلاق النار في أوكرانيا خلال زيارة إلى كييف

france24ـ طالب رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، خلال زيارته لكييف، الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالنظر في وقف إطلاق النار بسرعة، ما يعارض مواقف أوكرانيا وحلفائها. تأتي هذه الدعوة بعد تسلم بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي، وتؤكد على ضرورة تسريع محادثات السلام. رغم ذلك، رفض زيلينسكي الدعوة مقدما خطة سلام تدعو إلى انسحاب كامل للقوات الروسية من أراضي أوكرانيا.

دعا رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، في زيارته لكييف الثلاثاء بعد تسلم بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي، الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للنظر في وقف إطلاق النار بسرعة، ما يتعارض مع مواقف أوكرانيا وحلفائها الأوروبيين.

وأوربان، الزعيم الأوروبي الذي حافظ على علاقات وثيقة مع الكرملين بعد الغزو الروسي لأوكرانيا، قال: “لقد طلبت من الرئيس النظر في إمكانية وقف فوري لإطلاق النار”، بغية تسريع محادثات السلام.

وأكد أن محادثاته مع زيلينسكي كانت “صريحة”، مضيفا: “سأبلغ مجلس الاتحاد الأوروبي بمضمون هذه المحادثات لاتخاذ القرارات اللازمة”.

رفض أوكراني

ولم يرد زيلينسكي مباشرة على اقتراح أوربان خلال المؤتمر الصحفي، لكنه أعلن لاحقا أنه دعا أوربان للانضمام إلى الجهود الأوكرانية لتنظيم قمة للسلام، ما يعد رفضا للطلب.

وأكد زيلينسكي أن وقف إطلاق النار سيمكن روسيا من تعزيز قواتها، مطالبا بانسحاب القوات الروسية كشرط أساسي للسلام.

المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيدانت باتيل علق على دعوة أوربان قائلا: “الحل الوحيد هنا هو أن تغادر روسيا بكل بساطة الأراضي الأوكرانية”.

كما أكد زيلينسكي على ضرورة الحفاظ على مستوى كاف من المساعدات العسكرية التي تقدمها أوروبا لكييف، حيث أعلنت واشنطن عن حزمة مساعدات إضافية بقيمة 2.3 مليار دولار.

وتتسم العلاقات بين أوربان وزيلينسكي بالفتور، لكن رئيس الوزراء المجري أعرب عن رغبته في “تحسين” العلاقات الثنائية بين بودابست وكييف، مشيدا بالأجواء “الصريحة والمفتوحة” خلال محادثاتهما.

الوضع الميداني

في الوقت نفسه، أسفر قصف روسي عن مقتل امرأتين في نيكوبول وخيرسون بجنوب أوكرانيا.

وتسعى أوكرانيا لحشد الدعم الدولي لخطة السلام التي تدعو إلى الانسحاب الكامل للقوات الروسية، بما في ذلك من شبه جزيرة القرم، ودفع تعويضات عن الأضرار الناجمة عن الغزو.

تعليق الكرملين

وردا على زيارة أوربان، قال الكرملين إنه لا يتوقع شيئا منها، مؤكدا أن أوربان “يدافع بقوة عن مصالح بلاده”.

ولا تزال روسيا مصدرا رئيسيا لتزويد المجر بالطاقة، حيث يعارض أوربان العقوبات الأوروبية على روسيا ويسعى لتخفيفها.

تأتي زيارة أوربان في وقت صعب بالنسبة للجيش الأوكراني، الذي يفتقر إلى العديد والعتاد في مواجهة تقدم القوات الروسية في الجبهة الشرقية.

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يجري فيها أوربان وزيلينسكي مفاوضات حقيقية، بعد لقاءات قصيرة خلال العامين الماضيين.

https://hura7.com/?p=29324

الأكثر قراءة