الأحد, مايو 19, 2024
19.9 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

زعماء مجموعة السبع يدينون إيران ويحذرون من خطر التصعيد

رويترز ـ ترجمةـ أدان زعماء مجموعة السبع الهجوم الإيراني على إسرائيل وقالوا يوم الأحد إنهم سيعملون على محاولة منع “تصعيد إقليمي لا يمكن السيطرة عليه” في الشرق الأوسط.

ودعت إيطاليا، التي تتولى الرئاسة الدورية لمجموعة السبع، إلى اجتماع لرؤساء مجموعة السبع بعد أن تعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن برد دبلوماسي منسق على الهجوم غير المسبوق بطائرات مسيرة وصواريخ شنته إيران خلال الليل.

وقال بيان صادر عن إيطاليا: “بتصرفاتها، تقدمت إيران نحو زعزعة استقرار المنطقة وتخاطر بإثارة تصعيد إقليمي لا يمكن السيطرة عليه. يجب تجنب ذلك”.

ودعا زعماء مجموعة السبع، الذين تحدثوا لمدة تقل قليلا عن ساعة في مؤتمر عبر الفيديو، إيران إلى ممارسة ضبط النفس.

وأضاف: “بهذه الروح، نطالب إيران ووكلائها بوقف هجماتهم، ونحن على استعداد لاتخاذ مزيد من الإجراءات الآن ردًا على المزيد من المبادرات المزعزعة للاستقرار”.

حذر الرئيس بايدن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن الولايات المتحدة لن تشارك في هجوم مضاد ضد إيران إذا قررت إسرائيل الرد.

وشنت إيران الهجوم ردا على غارة إسرائيلية مشتبه بها على قنصليتها في سوريا في الأول من أبريل/نيسان أسفرت عن مقتل كبار قادة الحرس الثوري، وجاءت بعد أشهر من الاشتباكات بين إسرائيل وحلفاء إيران الإقليميين، والتي أثارتها الحرب في غزة.

وتعهد بيان مجموعة السبع أيضا بالعمل “على تحقيق وقف فوري ومستدام لإطلاق النار” في غزة بعد أكثر من ستة أشهر من القتال.

وتضم مجموعة السبع الولايات المتحدة وكندا وإيطاليا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا واليابان، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي.  ومن المقرر أن يجتمع وزراء خارجيتها يومي 17 و19 أبريل في جزيرة كابري الإيطالية.

أوكرانيا تبدأ في بناء مفاعلين نوويين بتصميم أميركي

mc ـ بتصاميم وتكنولوجيا أمريكية ووقود مصدره أميركي، سيتم العمل في مفاعلين قيد الإنشاء في أوكرانيا، التي تستمد حوالي نصف حاجتها من الطاقة من الطاقة النووية، وذلك في أعقاب هجمات روسية دمرت شبكة الكهرباء.

وبدأ العمل في محطة خميلنيتسكي للطاقة النووية في غرب أوكرانيا، الخميس، بعدما وضع حجر الأساس للمفاعلين بحضور مسؤولين من الجانب الأوكراني والأميركي، فيما رفرفت أعلام البلدين على موقع البناء.

وظل المشروع في طي الكتمان بطلب من شركة الطاقة النووية الأوكرانية إنرجواتوم، تحسبا لهجمات روسية على موقع المشروع الذي يهدف للتقليل من اعتماد أوكرانيا على التكنولوجيا النووية الروسية.

وجرت المراسم رمزية بعد ساعات على ضربة روسية دمرت منشأة للطاقة قرب كييف، وحضر المراسم، رئيس إنرجوأتوم بيترو كوتين، ووزير الطاقة الأوكرانية جيرمان جالوشتشنكو والسفيرة الأميركية لدى أوكرانيا بريدجت برينك والرئيس التنفيذي لشركة وستنغهاوس للطاقة النووية باتريك فراغمان.

وتضم محطة توليد الكهرباء في خميلنيتسكي حاليا مفاعلين قيد التشغيل، وهما المفاعلان 3 و4 بنيا وفقا للتصاميم السوفيتية، وبدأ بناء المفاعلين 5 و6 بتصاميم أمريكية بتقنية ويستنغهاوس إي بي 1000، وستبلغ قدرة كل وحدة منهما أكثر من 1100 ميغاوات.

وقال فراغمان أن البناء الجديد سيكون “المفاعل النووي الأكثر تقدما في العالم”، لكن لم تحدد شركتا إنرجواتوم ووستنغهاوس موعد تشغيل المفاعلين.

وجميع مفاعلات أوكرانيا الحالية ذات تصميم سوفياتي، لكنها حولتها إلى استخدام الوقود الأميركي، فيما فقدت أوكرانيا أكبر محطة نووية في البلاد، وهي محطة زابويجيا في الجنوب، التي أصبحت تحت السيطرة الروسية منذ بداية الحرب.

https://hura7.com/?p=22210

الأكثر قراءة