الأحد, مايو 19, 2024
20.2 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

طعن بسكين في مركز تسوق سيدني الأسترالية

مجلة عرب أستراليا

وكالات ـABC  حالة الطوارئ تتكشف في بوندي ويستفيلد

حاصرت الشرطة المدججة بالسلاح بوندي ويستفيلد، وأفادت تقارير بتعرض عدة أشخاص للطعن واحتمال حدوث وفيات، كما أطلقت الشرطة النار على رجل مسلح في الساعة 6 مساءً . وكان هناك عملية طعن طفل، وقُتل أربعة في هجوم بوندي جانكشن.

تم إخلاء مركز تسوق في شرق سيدني وسط تقارير عن حوادث طعن وربما عدد من الوفيات. وقالت شرطة نيو ساوث ويلز إنه تم استدعاء خدمات الطوارئ إلى ويستفيلد بوندي جانكشن قبل الساعة الرابعة مساءً مباشرة بعد ورود تقارير عن تعرض عدة أشخاص للطعن.

وقالت الشرطة في بيان: “بدأ حادث خطير بعد إطلاق النار على رجل في بوندي جنكشن”. وأضافت أن العملية جارية حاليا مع إجلاء المتسوقين.

 تقرير من مراسلة الصحة الوطنية إليز ورثينجتون من مستشفى سانت فنسنت وأكدت خدمة الإسعاف في نيو ساوث ويلز نقل ثمانية أشخاص إلى المستشفى بعد الهجوم الذي وقع في بوندي جنكشن.

تم نقل ثلاثة منهم إلى سانت فنسنت، واثنان إلى رويال برينس ألفريد، وواحد إلى سانت جورج، وواحد إلى رويال نورث شور. كما تم نقل طفل مريض إلى مستشفى سيدني للأطفال. وتقول هيئة إسعاف نيو ساوث ويلز إنه تم نشر 40 سيارة إسعاف للاستجابة للحادث، ولم يطلعوا وسائل الإعلام بعد على حالة المرضى.

**

وأعلنت شرطة ولاية نيو ساوث ويلز أنها أطلقت النار على مهاجم يحمل سكيناً، مشيرة إلى إصابة عدة أشخاص في مركز ويستفيلد بونداي جانكشن المزدحم بالقرب من شاطئ بوندي، الذي أغلق، داعية السكان إلى تجنب المنطقة.في حين، أشار متحدث باسم الإسعاف في نيو ساوث ويلز أن الشرطة أطلقت النار على أحد المهاجمين المشتبه بهما، بينما فر آخر حسبما نقلت شبكة ABC.

وسادت حالة هلع في المكان، بحسب شهود عيان، بينما هرع المتسوقون طلبا للحماية وقامت الشرطة بتأمين الموقع.كما احتمى عدد من الاشخاص في متجر سوبرماركت بقوا فيه لنحو ساعة، وفق ما نقلت فرانس برس.

بالتزامن أظهرت عدة منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي، حشوداً تفر من المركز التجاري وسيارات الشرطة وخدمات الطوارئ تهرع إلى المكان.فيما انتشرت بعض المشاهد المروعة التي أظهرت مصابين ممددين أرضا، بينما يتلقون الإسعاف من رجال الشرطة.كما بينت مقاطع أخرى، أحد رواد المجمع التجاري وهو يتصدى للمهاجم على الدرج المتحرك.كذلك نشرت فيديوهات تظهر المهاجم فاراً ثم مصابا برصاص الشرطة داخل المجمع.

تأهب عالمي

أتى هذا الحادث بعدما أعلنت ألمانيا أمس أنها أوقفت عدة مراهقين كانوا يعدون العدة لتنفيذ عمليات طعن وهجمات إرهابية في البلاد.كما جاء وسط تأهب عالمي وأوروبي من هجمات قد ينفذها تنظيم داعش عبر أفرعه أو ذئابه المنفردة.

يشار إلى أن حادث فيينا ذكّر إلى حد بعيد بالهجوم الدامي الذي شهدته قاعة احتفالات في مجمع كروكوس في موسكو يوم 22 مارس الماضي، حيث هاجم مسلحون بالرشاشات والسكاكين مئات الأشخاص المتواجدين في صالة موسيقية.إلا أن هجوم موسكو الذي تبناه داعش خراسان أسفر عن مقتل نحو 144 شخصاً، وحث العديد من الدول الأوروبية على الاستنفار تحسباً من هجمات مماثلة.

https://hura7.com/?p=22034

الأكثر قراءة