الإثنين, مايو 27, 2024
18.8 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

فعاليات العيد تنعش السياحة الداخلية في الإمارات

وام ـ تشهد إمارات الدولة حالة من الزخم والنشاط السياحي بالتزامن مع عطلة عيد الفطر المبارك، مع تنوع وتعدد البرامج والفعاليات الضخمة والخيارات السياحية المتنوعة، في أجواء ترفيهية عالمية تستقطب الزوار من شتى أنحاء العالم، ما يعزز من نشاط القطاع ويدفعه نحو مزيد من النمو.

وأكد متخصصون في القطاع السياحي لوكالة أنباء الإمارات “وام” أن السياحة الداخلية تستحوذ على نصيب الأسد في عيد الفطر في ظل مساعي الأسر والعائلات إلى الاحتفال في الدولة، مع توفر تجارب سياحية فريدة وجاذبة، بجانب مجموعة متنوعة من الفعاليات الاستثنائية، وفي مقدمتها عروض الألعاب النارية.

وتوقع هؤلاء أن يستمر القطاع السياحي في الدولة في نشاطه المعهود مع توافر العديد من المقومات والمعالم السياحية التي تمتلكها الإمارات إلى جانب البنية التحتية المتطورة، والفعاليات الاستثنائية، والتجارب الترفيهية والثقافية التي تجمع العائلات والأصدقاء خلال المواسم والأعياد.

وفي هذا الصدد قال الدكتور وليد شعبان، الرئيس التنفيذي لحديقة الإمارات للحيوانات، إن دولة الإمارات تلعب دوراً محورياً في القطاع السياحي في المنطقة بفضل المبادرات الاستباقية، وتعمل الدولة بنشاط على رسم ملامح مستقبل قطاع السياحة المستدامة على الصعيد العالمي، مشيراً إلى وجود زخم كبير خلال عطلة العيد الطويلة، حيث من المتوقع تدفق عدد كبير من الزوار مع توفير عروض استثنائية تلبي اهتمامات وتفضيلات الضيوف والزوار.

ولفت إلى وجود إقبال كبير من السياح الداخليين والزوار المحليين على أنشطة الحديقة في ظل وجود مجموعة واسعة من عناصر الجذب والتجارب ووسائل الراحة التي تستقطب العائلات والأفراد والمجموعات السياحية على حد سواء، موضحاً أن السياحة الداخلية تسهم في النمو الشامل واستدامة قطاع السياحة في دولة الإمارات، بما يعزز النشاط الاقتصادي، ويدعم الشركات المحلية، ويثري التبادل الثقافي.

وذكر أن قاعدة زوار الحديقة تتنوع بين العديد من الجنسيات المختلفة، مما يعكس المشهد متعدد الثقافات الذي تنفرد به دولة الإمارات، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تعد وجهة عالمية في قطاع السياحة المستدامة وهو ما يعزز أهمية السياحة البيئية ويسهم في نشر الوعي بين أفراد الجمهور والسياح الدوليين.

وقال: “ في ظل الزخم الذي يشهده القطاع السياحي في الدولة لا سيما في المواسم والأعياد، نتوقع نموا تصاعديا لعدد زوار الحديقة بنسبة تتراوح بين 10 في المائة إلى 13 في المائة خلال عام 2024 وكذلك بالنسبة لإجمالي العائدات مقارنة بالعام السابق 2023”.

 نشاط سياحي.

وقال عمر العلي، الرئيس التنفيذي للمشاريع والتطوير لدى “نيرفانا” للسياحة، إن القطاع السياحي في الدولة يشهد نشاطاً ملحوظاً في عطلة عيد الفطر المبارك مع تسجيل القطاع الفندقي مستويات إشغال قياسية في أجواء ترفيهية عالمية تشهد استقطاب الزوار من شتى أنحاء العالم، لتواصل بذلك الدولة تعزيز جاذبيتها السياحية.

وأكد أن السياحة الداخلية تستحوذ على نصيب الأسد من الزوار والضيوف خلال عطلة العيد في ظل مساعي الأسر والعائلات للاستمتاع بأجواء العيد داخل الدولة وهو ما يعزز القطاع السياحي في الدولة ويرفع الإشغالات في الفنادق والمدن الترفيهية بالتزامن مع عطلة العيد الطويلة.

ولفت إلى أن قطاع السياحة في دولة الإمارات مستمر في الانتعاش والازدهار مع استمرار توافد السياح الدوليين لتحافظ الدولة بذلك على ريادتها الإقليمية والعالمية، كوجهة سياحية متميزة تلبي كافة أذواق السياح، ومكان مفضل للحياة والعمل والزيارة.

وأشار العلي إلى أن عطلة عيد الفطر تشهد زخماً استثنائياً في الدولة بفضل المنشآت الفندقية عالية المستوى، والمقاصد السياحية والتراثية المتنوعة، إضافة إلى أمنها واستقرارها، وموقعها الإستراتيجي، وفعالياتها المتنوعة بما يعزز مكانة الإمارات الرائدة على خارطة السياحة العالمية كإحدى الوجهات الرئيسية التي تقود مسيرة نمو القطاع السياحي على مستوى العالم.

إشغالات مرتفعة.

من جهته، قال محسن الشيمي، مدير إدارة المبيعات الحكومية الإقليمي لفنادق سانت ريجيس أبوظبي، إن معدلات الإشغالات في فنادق ومنتجعات الدولة ارتفعت إلى مستويات قياسية خلال عطلة عيد الفطر لا سيما المطلة على الواجهات البحرية أو الواقعة بالقرب من مناطق الاحتفالات الرئيسية وذلك رغبة من النزلاء في الاستمتاع بالأجواء الاحتفالية في الدولة.

وأضاف الشيمي أن السياحة الداخلية تستأثر بحصة كبيرة من نزلاء الفنادق خلال هذه الفترة مع تفضيل الكثير من الأسر والعائلات المواطنة والمقيمة لقضاء عطلة العيد داخل الدولة وعدم السفر إلى الخارج مع تنوّع خيارات الفنادق بمختلف فئاتها وتصنيفاتها، وتنظيم العديد من الفعاليات الترفيهية التي توفر تجارب سياحية فريدة، الأمر الذي يتناسب مع مختلف المستويات الاقتصادية والشرائح الاجتماعية، ويلبي احتياجات السياح والزوار والنزلاء من المستويات كافة.

 تجارب استثنائية.

من جانبه أكد بول هاميلتون المدير العام لناشونال أكواريوم أبوظبي، على الجهوزية لاستقبال أكبر عدد من الزوار والسياح الداخلين طوال فترة عيد الفطر المبارك سواء كانوا من الأفراد أو العائلات لتقديم تجارب استثنائية والتفاعل عن قرب مع أكثر من 46 ألفا من الكائنات الحية، مشيرا إلى أن ناشونال أكواريوم يعد من أبرز الوجهات السياحية في دولة الإمارات، فضلا عن كونه من أكبر أحواض الأحياء المائية في الشرق الأوسط.

بدوره قال أحمد جمال مدير إدارة المبيعات في انانتارا القرم الشرقي أبوظبي، إن الدولة تشهد جملة من الأحداث والفعاليات والمهرجانات بالتزامن مع الاحتفالات بعيد الفطر المبارك وهو ما يسهم في زيادة أعداد الزوار والنزلاء بفضل ما تمتلكه الدولة من بنية تحتية متميزة ومقومات ومعالم سياحية وترفيهية وثقافية عالمية متطورة.

وأضاف جمال أن الإنجازات التي يحققها قطاع السياحة تؤكد كفاءة السياسات السياحية التي تتبناها الدولة مع إطلاقها مبادرات وإستراتيجيات وطنية داعمة لنمو القطاع السياحي، باعتباره مساهماً رئيسياً في تنويع الاقتصاد الوطني، ورافداً مهماً في تعزيز تنافسية الإمارات على خريطة السياحة العالمية.

https://hura7.com/?p=21860

الأكثر قراءة