الأربعاء, يونيو 19, 2024
18 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

كندا ـ تأجيل التصويت على إقامة دولة فلسطينية

(رويترز) – أدت الخلافات البرلمانية التي اندلعت في اللحظة الأخيرة يوم الاثنين إلى تأجيل تصويت المشرعين الكنديين على اقتراح غير ملزم لدعم إقامة دولة فلسطينية، وهي فكرة يبدو أنها ستؤدي إلى تعميق الانقسامات داخل الحزب الليبرالي الحاكم.

وتم تقديم الاقتراح الأصلي من قبل الأقلية اليسارية من حزب الديمقراطيين الجدد، الذين يساعدون في إبقاء الليبراليين بزعامة رئيس الوزراء جاستن ترودو في السلطة، وهم غير راضين عما يرون أنه فشل في القيام بما يكفي لحماية السكان المدنيين في غزة.

دعت النسخة الأولية كندا إلى “الاعتراف رسميًا بدولة فلسطين” – وهي خطوة لم يتخذها أي عضو في مجموعة الدول الصناعية السبع.

وبعد مفاوضات خلف الكواليس بين الحزب الوطني الديمقراطي والليبراليين، تم إسقاط هذه الصياغة لصالح لغة تدعو المجتمع الدولي إلى العمل من أجل إقامة دولة فلسطينية كجزء من حل الدولتين.

لكن المشرعين الليبراليين والمعارضين في مجلس العموم اشتكوا من عدم علمهم بالصياغة الجديدة وطالبوا بإتاحة الفرصة لمناقشتها. وتم تعليق الإجراءات، ولم يتضح متى سيتم استئنافها.

وفي الأسبوع الماضي، قالت كندا إنها أوقفت مؤقتا الصادرات العسكرية غير الفتاكة إلى إسرائيل منذ يناير/كانون الثاني. ورغم تأكيد ترودو على حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، فقد اتخذ موقفًا انتقاديًا متزايدًا بشأن الحملة العسكرية في غزة.

وكان الاقتراح الأولي يطالب بتعليق جميع أشكال التجارة في السلع والتكنولوجيا العسكرية مع إسرائيل. كما حث على وقف فوري لإطلاق النار وإنهاء عمليات نقل الأسلحة غير القانونية إلى حماس، ودعا الجماعة إلى إطلاق سراح جميع الرهائن الذين احتجزتهم خلال هجمات 7 أكتوبر على إسرائيل.

كانت هناك علامات واضحة على الانقسام داخل الكتلة الليبرالية حول السياسة تجاه الصراع في غزة، حيث دعم المشرعون البارزون في البرلمان هذا الاقتراح ومعارضوه بشكل مختلف.

وكان السفير الإسرائيلي إيدو مويد قد أدان في وقت سابق الفكرة الأصلية للتصويت على إقامة دولة فلسطينية، قائلا إنها “لن تؤدي إلا إلى مزيد من إراقة الدماء وتعرض أي حل سلمي للصراع للخطر”.

https://hura7.com/?p=19162

الأكثر قراءة