الأربعاء, يونيو 19, 2024
18 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف فوري لوقف إطلاق النار في غزة بعد امتناع الولايات المتحدة عن التصويت

رويترز ـ  طالب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الاثنين بوقف فوري لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية والإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الرهائن بعد امتناع الولايات المتحدة عن التصويت.

وصوت أعضاء المجلس الـ14 المتبقون لصالح القرار، الذي اقترحه الأعضاء العشرة المنتخبون في الهيئة.

وقال سفير الجزائر لدى الأمم المتحدة عمار بن جامع للمجلس بعد التصويت “لقد عانى الشعب الفلسطيني كثيرا. لقد استمر حمام الدم هذا لفترة طويلة جدا. ومن واجبنا أن نضع حدا لحمام الدم هذا قبل فوات الأوان”.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي قبل وقت قصير من بدء اجتماع المجلس أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيلغي وفدا كان من المقرر أن يزور واشنطن إذا لم تستخدم الولايات المتحدة حق النقض ضد القرار.

وكانت واشنطن عارضت كلمة وقف إطلاق النار في وقت سابق من الحرب المستمرة منذ ما يقرب من ستة أشهر في قطاع غزة واستخدمت حق النقض (الفيتو) .

لكن وسط ضغوط عالمية متزايدة من أجل هدنة في الحرب التي أودت بحياة أكثر من 32 ألف فلسطيني، امتنعت الولايات المتحدة عن التصويت يوم الاثنين للسماح لمجلس الأمن بالمطالبة بوقف فوري لإطلاق النار خلال شهر رمضان، الذي ينتهي في إسبوعين.

ويطالب القرار أيضا بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الرهائن. وتقول إسرائيل إن حماس احتجزت 253 رهينة خلال هجومها في 7 أكتوبر/تشرين الأول.

وقالت الولايات المتحدة: “إن دعم الولايات المتحدة لهذه الأهداف ليس مجرد خطابة. فنحن نعمل على مدار الساعة لجعلها حقيقية على الأرض من خلال الدبلوماسية، لأننا نعلم أنه من خلال الدبلوماسية فقط يمكننا دفع هذه الأجندة إلى الأمام”. السفيرة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد.

وأضافت “وقف إطلاق النار يمكن أن يبدأ على الفور بالإفراج عن الرهينة الأول ولذا يتعين علينا أن نضغط على حماس للقيام بذلك.”

وقالت توماس جرينفيلد إن الولايات المتحدة امتنعت عن التصويت لأنها لم توافق على كل ما ورد في القرار ولأن النص لم يتضمن إدانة لحماس.

ويؤكد قرار مجلس الأمن أيضاً “الحاجة الملحة لتوسيع تدفق المساعدات الإنسانية إلى المدنيين وتعزيز حمايتهم في قطاع غزة بأكمله، ويكرر مطالبته برفع جميع الحواجز التي تحول دون تقديم المساعدة الإنسانية على نطاق واسع”.

واستخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد ثلاثة مشاريع قرارات لمجلس الأمن بشأن الحرب في غزة. كما امتنعت عن التصويت مرتين في السابق، مما سمح للمجلس بتبني قرارات تهدف إلى تعزيز المساعدات لغزة ودعت إلى وقف القتال لفترة طويلة.

كما استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد مشروعي قرارين صاغتهما الولايات المتحدة بشأن الصراع في أكتوبر/تشرين الأول ويوم الجمعة .

https://hura7.com/?p=19964

الأكثر قراءة