الأحد, يوليو 14, 2024
23.7 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

معارك ضارية في جباليا ورفح.. والجيش الإسرائيلي يعلن العثور على جثث 3 رهائن

رويترز ـ قال سكان ومسعفون إن القوات الإسرائيلية كثفت ضرباتها العسكرية على غزة يوم الجمعة وقصفت طائراتها أهدافا في مدينة رفح بجنوب البلاد رغم أن المحكمة العليا التابعة للأمم المتحدة أمرت إسرائيل بوقف هجومها هناك.

كما وردت أنباء عن قتال عنيف في جباليا بشمال البلاد حيث قال الجيش الإسرائيلي إنه انتشل جثث ثلاثة رهائن قتلوا خلال الهجمات التي قادتها حماس يوم 7 أكتوبر والتي أدت إلى اندلاع الحرب.

وفي رفح، حيث أدى الهجوم الإسرائيلي المتصاعد إلى فرار مئات الآلاف من الأشخاص مما كان أحد أماكن اللجوء القليلة المتبقية، أفاد السكان عن تكثيف القصف الجوي والبري في جنوب ووسط المدينة المتاخمة لمصر.

ومع احتدام القتال، قالت محكمة العدل الدولية، المعروفة أيضًا باسم المحكمة الدولية، إن الوضع في رفح أصبح الآن “كارثيًا” وأمرت إسرائيل “بوقف هجومها العسكري على الفور”.

وجاء الحكم استجابة لطلب من جنوب أفريقيا في إطار قضية أوسع تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم إبادة جماعية.

ورفضت إسرائيل مرارا هذا الاتهام ووصفته بأنه لا أساس له وأشارت إلى أنها ستتجاهل أي حكم لوقف هجومها من قبل المحكمة التي لا تملك صلاحيات التنفيذ. وتقول إنه ليس أمامها خيار سوى مهاجمة رفح للقضاء على آخر كتائب مقاتلي حماس التي تعتقد أنهم يحتمون هناك.

ووافقت عائلات الأسرى على بث المقاطع التي تم حجبها سابقًا، على أمل تكثيف الضغط على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للاتفاق على هدنة مع حماس وتأمين إطلاق سراح الرهائن.

وأفاد سكان ووسائل إعلام فلسطينية أن سلسلة من الغارات أصابت طرقات ومنازل في حي الشابورة وسط رفح بعد وقت قصير من قراءة حكم محكمة العدل الدولية في لاهاي.

انتشال الجثث

وفي شمال غزة قال مسعفون إن خمسة فلسطينيين على الأقل قتلوا عندما قصفت منازل في جباليا ويعتقد أن آخرين محاصرون تحت الأنقاض لكن تعذر الوصول إلى المنطقة بسبب كثافة القصف.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه انتشل جثث ثلاثة رهائن احتجزوا في غزة بعد مقتلهم في السابع من أكتوبر تشرين الأول.

وقالت إنه تم انتشال جثث حنان يابلونكا وميشيل نيسنباوم وأوريون هيرنانديز رادوكس خلال الليل في عملية مشتركة للجيش وأجهزة المخابرات في جباليا.

وتقول إسرائيل إن هدفيها المزدوجين في غزة هما إعادة الرهائن المتبقين وتدمير حماس.

وقال المتحدث باسم الجيش الأميرال دانييل هاغاري في بيان متلفز أعلن فيه انتشال الجثث الثلاث: “لن نتوقف عن النضال من أجل حريتهم”. “كل دولة محترمة ستفعل الشيء نفسه.”

وتسببت الهجمات الإسرائيلية المتزامنة على الأطراف الشمالية والجنوبية لقطاع غزة هذا الشهر في نزوح جماعي جديد لمئات الآلاف من الفلسطينيين الفارين من منازلهم، وقطعت طرق الوصول الرئيسية للمساعدات، مما زاد من خطر المجاعة .

وقالت إسرائيل إن قواتها طهرت جباليا، أكبر مخيمات اللاجئين التاريخية الثمانية في غزة، قبل أشهر من الحرب. لكنها عادت إلى هناك هذا الشهر قائلة إنها بحاجة إلى منع المتشددين الإسلاميين من إعادة تجميع صفوفهم، وشهدت المنطقة قتالا عنيفا في الأسابيع الأخيرة.

وقال سكان يوم الجمعة إن الدبابات دمرت السوق المحلية وواصلت الجرافات هدم المتاجر والممتلكات في الأزقة الضيقة في جباليا. وقال الجناح العسكري لحماس إن مقاتليه اشتبكوا مع ثلاث دبابات هناك.

وتقدمت الدبابات أيضا بالقرب من مستشفى كمال عدوان القريب حيث قال مسعفون إن النيران الإسرائيلية تسببت في تعليق العمليات في آخر منشأة طبية عاملة في شمال قطاع غزة.

https://hura7.com/?p=26323

الأكثر قراءة