الجمعة, أبريل 19, 2024
8.4 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

مقتل إسرائيلي وإصابة 8 آخرين في هجوم مسلح بالقرب من مستوطنة بالضفة الغربية

AFP ـ قتل ثلاثة مسلحين فلسطينيين شخصا واحدا وأصابوا ثمانية آخرين عندما أطلقوا النار من أسلحة أوتوماتيكية على مركبات في “هجوم إرهابي” الخميس قرب مستوطنة يهودية في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلنت الشرطة.

وقالت الشرطة إنه تم “تحييد” مطلقي النار الثلاثة، وشاهد مصور وكالة فرانس برس جثثهم في وقت لاحق في مكان الهجوم على طريق سريع شرق القدس، حيث أصيبت خمس سيارات بالرصاص.

وقالت الشرطة في بيان بشأن الهجوم الذي وقع قرب مستوطنة معاليه أدوميم إن “الإرهابيين الثلاثة… خرجوا من سيارتهم وبدأوا في إطلاق النار من أسلحة أوتوماتيكية على مركبات كانت في ازدحام مروري على الطريق المؤدي إلى القدس”.

وقالت الشرطة: “تم تحييد إرهابيين اثنين على الفور”. وأضاف أنه “خلال عمليات البحث التي أجريت في المكان تم العثور على إرهابي آخر حاول الهرب وتم تحييده أيضا”.

وتعرف جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) على المسلحين وهم محمد زواهرة وكاظم زواهرة وأحمد الوحش.

وكان العنف في تصاعد بالفعل في جميع أنحاء الضفة الغربية قبل حرب غزة التي أثارها هجوم حماس في 7 أكتوبر/تشرين الأول، لكنه تصاعد منذ ذلك الحين إلى مستويات لم يسبق لها مثيل منذ عقدين تقريبًا، مع مقتل المئات في الأشهر الأخيرة.

وزار وزير الأمن القومي الإسرائيلي اليميني المتطرف إيتامار بن جفير موقع هجوم الخميس حيث قال للصحفيين: “الأعداء… يريدون إيذاءنا. إنهم يكرهوننا”.

وقال إننا “بحاجة إلى توزيع المزيد من الأسلحة” وأن “حقنا في الحياة يفوق حرية التنقل” للسكان الذين تحكمهم السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس.

وأضاف بن جفير “يجب أن يكون هناك المزيد من القيود ويجب أن نضع حواجز حول القرى ونحد من حرية التنقل” لسكان الضفة الغربية.

وجاء الهجوم بعد مقتل شخصين بالرصاص يوم الجمعة الماضي في محطة للحافلات في جنوب إسرائيل بالقرب من بلدة كريات ملاخي.

تصاعد العنف

وشهدت الضفة الغربية هجمات فلسطينية متكررة على الإسرائيليين وغارات شبه يومية من قبل الجيش الإسرائيلي والتي غالبا ما تتحول إلى قتلى.

وقتلت القوات الإسرائيلية والمستوطنون ما لا يقل عن 400 فلسطيني في الضفة الغربية منذ اندلاع الحرب على غزة، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله.

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، التي ضمتها لاحقا، في الحرب العربية الإسرائيلية عام 1967.

ويعيش حاليا نحو 475 ألف مستوطن يهودي في الضفة الغربية المحتلة، في مستوطنات تعتبرها الأمم المتحدة ومعظم المجتمع الدولي غير قانونية.

ويبلغ عدد السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية حوالي 2.9 مليون نسمة.

ويدعي الفلسطينيون أن هذه المنطقة هي قلب الدولة المستقلة المستقبلية، وهو الهدف الذي يناقشه المجتمع الدولي مع احتدام الحرب في غزة للشهر الخامس.

أيد الكنيست الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بأغلبية ساحقة اقتراحا قدمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يعارض أي اعتراف أحادي الجانب بالدولة الفلسطينية.

واندلعت الحرب في غزة بعد أن هاجم مسلحو حماس إسرائيل في 7 تشرين الأول/أكتوبر، ما أدى إلى مقتل نحو 1160 شخصا في إسرائيل، معظمهم من المدنيين، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى أرقام إسرائيلية رسمية.

وقتل ما لا يقل عن 29410 شخصا، معظمهم من النساء والأطفال، في الهجوم العسكري الإسرائيلي الانتقامي على غزة، وفقا لوزارة الصحة في الأراضي التي تديرها حماس.

https://hura7.com/?p=16283

الأكثر قراءة