الثلاثاء, أبريل 23, 2024
10 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

مواصلة الإمارات تقديم مختلف أشكال الدعم لقطاع غزة

وام – اهتمت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها، بمواصلة الإمارات تقديم مختلف أشكال الدعم للأشقاء الفلسطينيين، مؤكدة أن ما تقوم به الإمارات في غزة لتخفيف معاناة أكثر من مليوني إنسان جراء الأوضاع المأساوية التي يمرون بها، نهج ثابت في مسيرتها التي تحرص خلالها على دعم جميع المجتمعات المحتاجة حول العالم، إذ لم تدخر يوماً أي جهد في سبيل الإنسانية عبر ما تقوم به من تحقيق لأوضاع أفضل ونشر للأمل.

وسلطت الصحف الضوء على نجاح أبوظبي من خلال بنية تحتية رقمية متطورة، وتشريعات منافسة، ومبادرات محفزة لاستقطاب المواهب وأصحاب الشركات، أن تكون رائدة في المنطقة والعالم في دعم تبني حلول الذكاء الاصطناعي على نطاق واسع، وفي هذا الإطار يأتي الإعلان عن تأسيس شركة الاستثمار التكنولوجي «إم جي إكس» بهدف تسريع تطوير الذكاء الاصطناعي بطريقة مسؤولة وشاملة.

فتحت عنوان “ نهج راسخ لإنسانية أفضل”.. قالت صحيفة “الوطن” إن دولة الإمارات تؤكد للعالم أجمع أن القيم النبيلة أفعال وممارسات وثوابت في مسيرات الأمم التي ترفع لواء الإنسانية عالياً، فالتضامن الإنساني يتم التعبير عنه بكل عمل هادف وقادر على إحداث تغيير حقيقي على أرض الواقع لما فيه خير وصالح المنكوبين والمحتاجين، وهو ما تحرص عليه الإمارات برؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة وانطلاقاً من أصالة ونبل مساعيها.

وأضافت أنه مع كل حدث تحتاج فيه البشرية إلى تحرك فعال بهدف نجدة أي من مجتمعاتها تكون الإمارات السباقة والمبادرة بجهودها وعزيمتها وتوجهاتها المشرفة، وعبر الحرص على تبني ودعم كل عمل جماعي وتأكيد الأهمية القصوى للتكاتف الدولي للتعامل مع الاستحقاقات كافة وخاصة من حيث تأمين الاحتياجات الضرورية التي لا تحتمل التأخير، في الوقت الذي تواصل فيه وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، عملية “الفارس الشهم 3” بكل ما تمثله من ملحمة إنسانية متكاملة لإغاثة سكان غزة مقدمة نموذجاً يقتدى في البذل ومرسخة مكانتها الرائدة في العطاء على امتداد الساحة الدولية.

وتابعت :” تتعاظم الاستجابة الإنسانية المتكاملة والمتنوعة لدعم الأشقاء الفلسطينيين، عبر المساعدات الضرورية الغذائية والطبية واستقبال الأطفال الفلسطينيين الجرحى ومرضى السرطان في مستشفيات الدولة ضمن مكرمة إنسانية سامية تنفيذاً لأوامر صاحب السمو رئيس الدولة “حفظه الله ”، لعلاج 1000 طفل جريح و1000 مريض بالسرطان.

ومع وصول الدفعة الثالثة عشرة إلى الدولة على متن طائرة قادمة من مطار العريش في جمهورية مصر وعلى متنها 98 من الأشقاء الفلسطينيين منهم 40 من الأطفال والمرضى و58 مرافقاً من عائلاتهم، يرتفع العدد الإجمالي إلى 585 حالة و569 مرافقاً يحظون بكل الاهتمام والرعاية انطلاقاً من الالتزام الراسخ والمسؤولية النبيلة التي تقوم بها الإمارات للتخفيف من حدة تداعيات الأزمة الإنسانية المتفاقمة في القطاع.

بالإضافة إلى ما يتم تقديمه من خدمات سواء في المستشفى الميداني الإماراتي بغزة، أو في المستشفى العائم بالعريش وتقديم الاستشارات الطبية اللازمة ضمن “فزعة خير” نوعية أوصلت كذلك آلاف الأطنان من المواد اللازمة والضرورية براً وبحراً وجواً ومنها العملية العاشرة ضمن “طيور الخير” والتي أسقطت 438 طناً من المساعدات منذ بدئها، وكذلك وصول أول سفينة مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة تحمل 200 طن من الإمدادات الغذائية والإغاثية بالتعاون بين دولة الإمارات ومؤسسة المطبخ المركزي العالمي وجمهورية قبرص، عبر الممر البحري انطلاقاً من ميناء لارنكا.

وأكدت “الوطن” في الختام أن ما تقوم به الإمارات في غزة لتخفيف معاناة أكثر من مليوني إنسان جراء الأوضاع المأساوية التي يمرون بها، نهج ثابت في مسيرتها التي تحرص خلالها على دعم جميع المجتمعات المحتاجة حول العالم، إذ لم تدخر يوماً أي جهد في سبيل الإنسانية عبر ما تقوم به من تحقيق لأوضاع أفضل ونشر للأمل.

من ناحية أخرى وتحت عنوان “ريادة تكنولوجية”.. قالت صحيفة “الاتحاد” إن أبوظبي استطاعت من خلال بنية تحتية رقمية متطورة، وتشريعات منافسة، ومبادرات محفزة لاستقطاب المواهب وأصحاب الشركات، أن تكون رائدة في المنطقة والعالم في دعم تبني حلول الذكاء الاصطناعي على نطاق واسع، إلى جانب ارتكاز استراتيجياتها الحالية والمستقبلية إلى الاعتماد على التكنولوجيا والابتكار والبيانات الحيوية، لبناء نموذجها التنموي القائم على اقتصاد المعرفة.

وأضافت أن إعلان أبوظبي عن تأسيس شركة الاستثمار التكنولوجي «إم جي إكس» جاء ضمن استراتيجية عالمية شاملة للاستثمار في الذكاء الاصطناعي؛ بهدف تسريع تطوير الذكاء الاصطناعي بطريقة مسؤولة وشاملة، وتوظيف التقنيات المتقدمة في إيجاد حلول للتحديات المشتركة، وخلق سوق جديدة واعدة في المنطقة ذات قيمة اقتصادية عالية، بما يخدم الإنسانية، ويعزز مستوى الرفاهية والاستدامة والتواصل بين دول العالم.

وأوضحت “الاتحاد” في ختام افتتاحيتها أن أبوظبي تنفذ، من خلال مجلس الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتقدِّمة الذي أطلقهُ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بداية العام الحالي، خططاً وبرامج تمويلية واستثمارية وبحثية مع شركاء محليين وعالميين، لتعزيز مكانة أبوظبي في هذا المجال، وجعل الإمارة مركزاً جاذباً للاستثمارات والشراكات والكفاءات المتميزة في القطاع، إيماناً من القيادة الرشيدة بأهمية الريادة التكنولوجية في بناء اقتصاد المستقبل.

https://hura7.com/?p=19055

الأكثر قراءة