الجمعة, أبريل 19, 2024
7.8 C
Berlin

الأكثر قراءة

Most Popular

وزير خارجية سلوفاكيا بلانار يجتمع مع نظيره الروسي لافروف في تركيا

euractiv ـ التقى عضو كبير في حكومة سلوفاكيا بنظيره الروسي أمس السبت في لقاء نادر رفيع المستوى بين دولة عضو في الاتحاد الأوروبي ودولة يسعى الاتحاد الأوروبي إلى عزلها.

وقالت الدولتان إن وزير خارجية سلوفاكيا يوراج بلانار أجرى محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف على هامش منتدى دبلوماسي في تركيا.

وهذا الاجتماع، وهو أحد الاجتماعات القليلة التي شارك فيها مسؤولون أوروبيون وروس كبار منذ حرب أوكرانيا عام 2022، تعرض لانتقادات على الفور من قبل أحزاب المعارضة السلوفاكية.

وقال رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو، الذي عارض إرسال مساعدات عسكرية حكومية إلى أوكرانيا، إن اللقاء “كان مثالا على سياستنا الخارجية المتوازنة والسيادية”. التقى وزير الدفاع السلوفاكي روبرت كاليناك مع نظيره الأمريكي لويد أوستن يوم الجمعة.

وقال فيكو أيضًا إن بلانار ولافروف تحدثا عن الاحتمالات التي يمكن أن تحققها قمة السلام الأوكرانية في سويسرا.

وقال بلانار في بيان إنه كرر الموقف السلوفاكي بأن الصراع بين أوكرانيا وروسيا ليس له حل عسكري، وحث على إجراء محادثات سلام.

وأضاف أنه أبلغ لافروف في الاجتماع، الذي جاء بناء على طلب روسيا، أن موقف سلوفاكيا يقوم على احترام مبادئ القانون الدولي، مثل وحدة الأراضي والسيادة.

وقال أيضًا إن سلوفاكيا تعارض إقامة “ستار حديدي” بين روسيا والاتحاد الأوروبي.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن الجانبين ناقشا قضايا من بينها أوكرانيا، وإن روسيا “أكدت استعدادها لاستعادة العلاقات مع سلوفاكيا”.

وعاد فيكو إلى السلطة بعد فوزه في انتخابات العام الماضي بناء على وعود بوقف المساعدات العسكرية الحكومية لأوكرانيا، وأدلى في الماضي بتصريحات مؤيدة لروسيا وانتقد العقوبات المفروضة على موسكو.

وفي كلمته الافتتاحية، قال لافروف إن روسيا تفضل العمل مع دول مثل سلوفاكيا أو المجر التي “تعطي الأولوية” للمصالح الوطنية حتى لو كانت العضوية في الاتحاد الأوروبي أو حلف شمال الأطلسي “تمثل بعض التحديات”.

ونقلت وزارة الخارجية الروسية عن لافروف قوله: “في هذا الصدد، نقدر أكثر قدرة رئيس الوزراء (روبرت) فيكو وحكومته على إبداء رأيهم الخاص بشأن الوضع في العالم”.

https://hura7.com/?p=17403

الأكثر قراءة